السبت 27 أيار

أنت هنا: الصفحة الرئيسية مكتبة أنفاس تحميل كتب صادق جلال العظم تحميل كتاب "نقد الفكر الديني" لصادق جلال العظم
الثلاثاء, 24 أيار 2011 16:24

تحميل كتاب "نقد الفكر الديني" لصادق جلال العظم

نشر من طرف 
صوت على هذا المقال
(95 صوت)

منذ كتاباته الأولى مع النقد الذاتي بعد الهزيمة ونقد الفكر الديني وفي الحب والحب العذريّ فرّض العظم نفسه على ساحة الثقافة العربية بمشاكسته الفكرية وخلخلته العنيفة للثوابت والمعتقدات الراسخة ولذهنيات التحريم المراقبة المعاقبة. أثار العظم على نفسه غضب السلطات بكافة أشكالها الدينيّة والسياسيّة فسُجن ومُنع وفُصِل وصار رمزاً من رموز الحرية في العالم العربي. يفتح العظم الملفات الساخنة كما فعل مثلاً بالدفاع عن سلمان رشدي في كتابه الأنيق جدّاً ذهنية التحريم. يتمتع العظم بلغة واضحة ومحاججة فكرية متينة كما يتجلى ذلك في كتابه الفلسفي الممتاز دفاعاً عن المادية والتاريخ.

معلومات اضافية

  • اسم الكاتب:
    صادق جلال العظم
  • نبذة عن الكاتب:

    Untitled document

    صادق جلال العظم: فيلسوف ومفكِّر سوريّ ولد في دمشق عام 1934. تخرّج بدرجة امتياز من قسم الفلسفة في الجامعة الأمريكية ببيروت عام 1957 ليحصل بعدها على الدكتوراة من جامعة ييل في الولايات المتحدة الأمريكيّة باختصاص الفلسفة المعاصرة حيث قدّم أطروحته حول الفيلسوف الفرنسي هنري بيرغسون. شغل عدّة مناصب، من أهمها أستاذ للفلسفة والفكر العربي الحديث والمعاصر في جامعة نيويورك والجامعة الأمريكية في بيروت التي سيُفصل منها لاحقاً بعد الضجة الكبيرة التي أثارها صدور كتابه نقد الفكر الديني ثم ليغادر بيروت التي سُجن فيها لمدة بسيطة على خلفية هذا الكتاب للتدريس في الجامعة الأردنيّة قبل أن يعود إلى دمشق ليعمل أستاذاً في جامعتها. ترأّس صادق جلال العظم تحرير مجلة الدراسات العربية الصادرة في بيروت ثم شغل منصب رئيس قسم الدراسات الفلسفية والاجتماعية في كلية الآداب بدمشق بين عامي (1993-1998). بعد تقاعده تنقل العظم بين جامعات عدّة في العالم حيث عمل أستاذاً في جامعتي برنستون وهارفارد في أميركا، وفي جامعات هامبورغ وهومبولت وأولدنبورغ في ألمانيا، وفي جامعة توهوكو في اليابان وفي جامعة أنتويرب في بلجيكا، وهو عضو في أكاديمية العلوم والآداب الأوروبية ومن أهم المدافعين عن حقوق الإنسان في العالم العربي. حاز العظم على عدّة جوائز دوليّة مثل جائزة ليوبولد لوكاش للتفوق العلمي سنة 2004 والتي تمنحها جامعة توبينغن في ألمانيا وجائزة إيرازموس الشهيرة في هولندا .

  • إعلان:

    Untitled document

  • مجال الكتاب: الفلسفة
  • عدد الصفحات:
    532
تمت قراءته 49193 مرات آخر تعديل في الأحد, 01 يوليو 2012 11:28
أنفاس نت

مدير تحرير أنفاس نت 

التعليقات  

 
+1 # تقديس البشرسامي حداد 2014-04-18 19:38
من يدقق في تفاصيل حياتنا يجد ان الدين ركن اساسي فيها كي نكون اسوياء بشر ولكن تجد متناقضات وغرائب في مفردات تطبيق منهاج الدين تصل لدرجة تناقض القران الذي هو اساس المنهج ومن هذه المتناقضات الموروث من لسلف ومايعرف بالسنة وكتب المجتهدين وتحس ان منهم فئة استغلت جهل العامة لتجعل من الدين مصدر رزق وسطوة على العامة واصحبوا طفيلين على المجتمع وكونوا هرما من هذا الموروث وجيشوا لهم اعوانا يدافعون عن هذا المتسلط ويحاربون كل من يحاوي اصلاح ماافسدوه بطفيليتم المريضة لدرجة يرمون المصلحين بالكفر ترى ان حدودا اقرها الله في القران معطله واخرى جرى تحريفها ووصل الامر ان فئة من هؤلاء الطفيلين رمت القران بانة محرف اي نسفت الدين من الاساس ونحن في حيرة لانة لاحياة لمن لادين له ولاندري اين الدين الصحيح بين هؤلا فنتبعه وكلنا بشر لانملك الكمال لان لله وحده وربما ننحرف عن الدين من غير قصد وفي الجانب الاخر ترى طفيلي الدين رفعوا انفسهم انهم فوق الخطأ ومقدسون مانحين الجيل الاول من المسلمين العصمة وصفات اخرى تجعل منهم اشباه الملائكة ثم اسبغوها على الاجيال الاخرى من المسلمين حتى يتمكنوا باسقاط الظل على شخوصهم ان يمنحوا انفسهم هذة الصفات فيكون دينهم استطاله واستبداد على عامة الناس
رد | تقرير إلى المدير
 
 
+2 # الأديان أقدار ..والأحزاب إختيارFeras Backer 2014-04-10 21:44
الأستاذ العظيم السيد جلال صادق العظم المحترم

أسمح لي أن أكون تلميذ صغير في مدرستك الفكرية الدينية ..فلدي الكثير من الافكار الناضجة والتي يمكن ان تهدئ نفوس الضائعين والاهثين والمقتتلين والمقاتلين وراء الخزعبلات الدينية في اي دين أو مذهب كان ..لقد درست إدارة الأعمال في أميركا وتخرجت من اكثر من عشرين عام وعملت مع الكثير من الجنسيات المختلفة ,والمنظمات الدولية ولاشك التقيت مع الكثير وتناقشت في المواضيع الدينية ( بعنوان إخترته لنقاشاتي ..وهو( أن الأديان أقدار – والأحزاب إختيار ) وكان الاكثرية منهم يؤيد المنطق الذي كنت من خلاله ادير نقاشاتي معهم وعدت الى سوريا قبل هذه الحرب المذهبية المسخرة التي يدور رحاها في بلدنا الجميل..سيدي أن كل إنسان منطقي وعاقل في هذا الكون أصبح يدرك مدى الخطر والشر الذي تخلقه المعقتدات الدينية كافة بين سكان الارض ..ولذلك لابد من أن نقدم تجربة فريدة على العالم المتحضر الحقيقي واتمنى ان يساعدني في تنفيذها وهي بسيطة جدا وخالية من أية تعقيدات ..وسوف تخلق أجيال كاملة النظافة فكريا وعقليا وسوف تعيش الى أبد الابدين بسلام ومحبة..
لذلك ..سيدي ان كان بإمكانك أن تساعدني بإرشادي الى أية مؤسسة أوهيئة فكرية دولية لتساعدني على تبني و تنفيذ فكرتي وطبعا سوف ازود حضرتكم بكل التفاصيل لهذه الفكرة حين أستلم جوابا منكم ..
ودمتم ذخرا لامعا للفكر والثقافة

عنوان إيميلي :
رد | تقرير إلى المدير
 
 
0 # nasirjob@gmail.comناصر ابراهيم 2013-09-13 21:16
ممتاز
رد | تقرير إلى المدير
 
 
+2 # الخرطوم السودانهاشم علي محمد الجزول 2012-03-31 16:58
من المعجبين باالكاتب ولي له كتاب ذهنيه التحريم
رد | تقرير إلى المدير
 
 
+4 # wadnaga@yahoo.comمحمد محمود 2012-01-05 02:55
من اعظم الكتاب وأبرز المفكرين السيد صادق جلال العظم
رد | تقرير إلى المدير
 
 
-4 # الإماراتعماد علي 2011-06-05 05:53
وعلم الإنسان ما لم يعلم
رد | تقرير إلى المدير
 

أضف تعليقا

يرجى ان يكون التعليق ذا علاقة بالموضوع دون الخروج عن إطار اللياقة، سيتم حذف التعليقات التي تتسم بالطائفية والعنصرية والتي تتعرض لشخص الكاتب.
نتمنى ان تعمل التعليقات على إثراء الموضوع بالإضافة أو بالنقد ....

كود امني
تحديث