السبت 16 كانون1

أنت هنا: الصفحة الرئيسية مكتبة أنفاس تحميل روايات عبد الرحمان منيف تحميل رواية المنبت من سلسلة مدن الملح لعبد الرحمان منيف
السبت, 07 ديسمبر 2013 12:27

تحميل رواية المنبت من سلسلة مدن الملح لعبد الرحمان منيف

نشر من طرف 
صوت على هذا المقال
(29 صوت)

الجزء الرابع من خماسية مدن الملح حمل عنوان "المُنْبَت" و فيه يستعرض عبدالرحمن منيف حال السلطان المخلوع "خزعل" بعد أن أطاح به أخوه الأمير "فنر" خلال زيارة الى ألمانيا. هذا الإنقلاب الذي شارك فيه رجال زرعهم مستشار السلطان المخلوع "الحكيم صبحي المحملجي" أثر على العلاقات الودية بين خزعل و الحكيم التي توجت بزفاف السلطان من إبنة الحكيم الوحيدة.
السلطان بات يتعلق بأدنى بصيص أمل قد يعيد له عرشه المخلوع و لم يلتفت الى كم الوعود التي ساقها له إخوانه لكي يأمل في عودة سلمية فيما هم يفعلون ذلك من أجل ان يصرف النظر عن أية تحركات قد يقوم بها من أجل عودة الحكم إليه.
أما الحكيم وسط إغترابه فقد غاص فلسفاته التي لم تشفع له رحلة الإستحواذ فكفر بكل ما عمل و سعى من أجله في السابق. تغيرت نظرته لبدو موران الذين تنكروا لفضائله عليهم فهم مثل الصحراء التي يعيشون فوقها إذ بقدر ما تبدو الصحراء بسيطة ، مكشوفة ، متشابهة ، فهي خادعة ، غدارة ، و لا يمكن للإنسان أن يستحوذ عليها

.
تخلى الجميع عن الحكيم ،، إبنه البراغماتي "غزوان" بات يعطيه الدروس في ضرورة أن يميز دائماً بين الرأسمال و الإدارة. الرأسمال باق و هو الأساس و هو الذي يشكل القوة و الهدف. أمّا الإدارة فإنها قابلة للتغيير بإستمرار و قابلة للتطور تبعاً لما تمليه حاجات رأس المال و ضروراته. و الحكومة ، أية حكومة هي الإدارة و هذه الإدارة قابلة للتغير بإستمرار. و لذا فعلى الحكيم أن يتخلى عن السلطان المخلوع و أن يلجأ الى المعسكر الحاكم. و قد تعمد منيف هنا أن يبرز نظرة العرب الوافدين من بطانة الملوك الى ما يجري في المنطقة على إنه إستحواذ على رأس المال بعيداً عن الولاء لحكومة مؤقتة.

 

معلومات اضافية

  • اسم الكاتب:
    عبد الرحمان منيف
  • نبذة عن الكاتب:

    ولد عبد الرحمن منيف في عام 1933 في عمّان, لأبٍ من نجد وأم عراقية. أنهى دراسته الثانوية في العاصمة الأردنية, ثم التحق بكلية الحقوق في بغداد عام 1952. وبعد عامين من انتقاله إلى العراق, طرد منيف منها في عام 1955, مع عدد كبير من الطلاب العرب, بعد توقيع (حلف بغداد); فواصلَ دراسته في جامعة القاهرة.
    تابع عبد الرحمن منيف دراسته العليا منذ عام 1958 في جامعة بلغراد, وحصل منها في عام 1961 على درجة الدكتوراه في العلوم الاقتصادية, وفي اختصاص اقتصاديات النفط, وعمل بعدها في مجال النفط بسورية في عام 1973, انتقل منيف ليقيم في بيروت حيث عمل في الصحافة اللبنانية, وبدأ الكتابة الروائية  بعمله الشهير (الأشجار واغتيال مرزوق) في عام 1975, أقام في العراق, وتولى تحرير مجلة (النفط والتنمية) حتى عام 1981, الذي غادر فيه العراق إلى فرنسا حيث تفرغ للكتابة الروائية. وفي عام 1986, عاد منيف مرة أخرى إلى دمشق, ..حيث أقام .....

    صدر لعبد الرحمن منيف عدد من الروايات: (الأشجار واغتيال مرزوق) (1973), (قصة حب مجوسية) (1974), (شرق المتوسط) (1975), (حين تركنا الجسر) (1979), (النهايات) (1977), (سباق المسافات الطويلة) (1979), (عالم بلا خرائط) (كتبت بالاشتراك مع جبرا إبراهيم جبرا, 1982), خماسية (مدن الملح): (التيه) (1984), (الأخدود) (1985), (تقاسيم الليل والنهار) (1989), (المنبت) (1989), (بادية الظلمات) (1989), و(الآن هنا) أو (شرق المتوسط مرة أخرى) (1991), (لوعة الغياب) (1989), (أرض السواد) (1999). كما صدرت لمنيف مؤلفات في فن الرواية, ومؤلفات أخرى في الاقتصاد والسياسة .حاز على جائزة سلطان بن علي العويس الثقافية للرواية عام 1989 وعلى جائزة القاهرة للإبداع الروائي التي منحت للمرّة الأولى عام 1998.

  • مجال الكتاب: الرواية
تمت قراءته 19762 مرات آخر تعديل في السبت, 07 ديسمبر 2013 13:27
أنفاس نت

مدير تحرير أنفاس نت 

التعليقات  

 
-1 # المغرب الحسيمة شارع المنصور 108كريمة 2014-01-07 21:43
موضوع جميل يحتاج الشكر وانا اوافق وشكرااا
رد | تقرير إلى المدير
 
 
-1 # mano_2010@hotmail.frnouri 2013-12-18 17:58
جعل الله عملكم في ميزان حسناتكم
رد | تقرير إلى المدير
 
 
+1 # franca654anas 2014-01-07 21:46
merci
رد | تقرير إلى المدير
 

أضف تعليقا

يرجى ان يكون التعليق ذا علاقة بالموضوع دون الخروج عن إطار اللياقة، سيتم حذف التعليقات التي تتسم بالطائفية والعنصرية والتي تتعرض لشخص الكاتب.
نتمنى ان تعمل التعليقات على إثراء الموضوع بالإضافة أو بالنقد ....

كود امني
تحديث