الأحد 30 نيسان

أنت هنا: الصفحة الرئيسية هل فقدت القنوات الإخبارية الخليجية ( الجزيرة ـ العربية ... ) "مصداقيتها" و "بريقها" بسبب طريقة تعاطيها مع تبعات " الربيع العربي"؟

هل فقدت القنوات الإخبارية الخليجية ( الجزيرة ـ العربية ... ) "مصداقيتها" و "بريقها" بسبب طريقة تعاطيها مع تبعات " الربيع العربي"؟

الإحصائيات:

No Flash Player Installed


التعليقات  

 
0 # كل يرى من مكانهasarout 2016-12-13 17:02
التركيز على خبر معين وتضخيمه وتجاهل الاخبار الاخرى كل بحسب الاجندة التي تتبعها كل من المحطات التي تتبع بدورها حكوماتها او مصادر تمويلها لا حقيقة ولا موضوعية ولا مهنية....
رد | تقرير إلى المدير
 
 
+2 # لا مصداقية ولامهنيةد,ماجدة غنيم 2016-11-09 11:42
فقدت كل مصادر الإعلام العربى المصداقية، وفقدت أغلبيتها المهنية، وإن اختلفت الدرجة.
رد | تقرير إلى المدير
 
 
+1 # سنوات خداعاتفراس عوده 2016-10-16 18:50
في الآونة الاخيره باتت محطات الأخبار العربيه تكشف عن ملامحها الحقيقية تدريجيا تماما مثل صورة مخفية خلف طبقة معدنية رقيقة قابلة للكشط فتتكشف شيئا فشيئا بحركة بسيطة بإصبع السبابة و بعدها تظهر تلك الصورة بوضوح و تتضح كاملة و هي التي كانت لتوها فقط مخفية و غير ظاهرة للعيان.
و الحقيقة أنه و يوما بعد يوم يتضح للجميع حقيقة خفايا النوايا التي تكنها تلك القنوات الإعلامية المضلله و حقيقة إدعاءاتها للحياد و للمهنية و الموضوعيه.
لقد كان ما يسمى ب "الربيع العربي" بمثابة جهاز كشف الكذب الذي سقطت فيه كل الأكاذيب لتلك القنوات المزيفه دفعة واحدة كجرف السيل على الوادي ..!
رد | تقرير إلى المدير
 
 
0 # الاستهزاء بالعقولعبدالحق البجائي 2016-10-14 23:29
قال لي أستاذي في الجامعة مرة ،إذا أردت أن تكذب فعليك أن تقول بعض مما يٌصَدق ، وبعدها ،اطلق عنانك لكذبتك وسيتلقاها الطرف الآخر وهو مصدقا لك دون عناء، هكذا هي سياسة الجزيرة وقنوات عديدة ،لكن اعتقد أن القناة القطرية استوعبت المبدأ أكثر من أي قناة أخرى، لكن أين مسؤولية المتلقي هنا؟ هل أصبحنا دمى في أيدي هؤلاء ،هل استغنينا عن عقولنا؟
رد | تقرير إلى المدير
 
 
0 # الكذب تجارتهم الرائجةمحمد الخياط 2016-08-13 21:54
أقسم أن الفتن ما ظهر منها وما بطن لم تكن سوى نتاج للتحريض الخبيث الذي تقوم به القنوات الإعلامية والرخيصة .
الجزيرة على الرغم من المحترفين الذين يعملون فيها والمحتوى الفريد الذي تقدمه بأسلوبها منقطع النظير الذي لا ينكره أي إعلامي إلا انها تجانب الصواب أوقاتاً عدة ، وتسقط في وحل المغالطات والطذب الذي لا يليق بقناة يتابعها العالم أجمع .
العربية والحدث مكان مخصص للفاتنات فقط أكثر من كونها قناة إخبارية تحترم ما تقدمه .
هنالك قنوات تحرض على الطائفية والعنصرية بشكل قذر نتن عفن بغيض سواء من السنة أو الشيعة لو بيدي لأغلقتهن ولحاكمت كل ممولينها والعاملين فيها .
والفتنة نائمة لعنة الله على من أيقضها .
رد | تقرير إلى المدير
 
 
0 # إضلام لا إعلاممصطفى 2016-08-09 19:14
جينما يصبح الإعلام الذي من شأنه أن يكشف المستور ويفحص المنثور
ألة لدس فيتحامل من هنا لهنا ويتاحمل على هناك لهناك فيكون من مالغرر بهم من هذه الجهة أو المغرر بهم من تلك الجهة سيفقد شرعيته وينتكس عن هويته فيصبح بعد أن فقد ماهيته إضلام لا إعلام
رد | تقرير إلى المدير
 

أضف تعليقا

يرجى ان يكون التعليق ذا علاقة بالموضوع دون الخروج عن إطار اللياقة، سيتم حذف التعليقات التي تتسم بالطائفية والعنصرية والتي تتعرض لشخص الكاتب.
نتمنى ان تعمل التعليقات على إثراء الموضوع بالإضافة أو بالنقد ....

كود امني
تحديث