السبت 25 آذار

أنت هنا: الصفحة الرئيسية قصائد مقروءة و موسيقى صامتة تحميل قصائد مقروءة لتوفيق زياد بصوته بصيغة MP3
الثلاثاء, 09 أغسطس 2011 18:31

تحميل قصائد مقروءة لتوفيق زياد بصوته بصيغة MP3

نشر من طرف 
صوت على هذا المقال
(17 صوت)

كان شاعراً وكاتباً فلسطينياً، ولد توفيق زياد في مدينة الناصرة عام 1932 وتوفي في 5 تموز 1994 بحادث طرق مروع وهو في طريقه لاستقبال ياسر عرفات عائداً إلى أريحا بعد اتفاقيات أوسلو، شغل منصب رئاسة بلدية الناصرة حتى وفاته.
درس أولاً في الناصرة ثم ذهب إلى موسكو ليدرس الأدب السوفييتي. شارك طيلة السنوات التي عاشها في حياة الفلسطينيين السياسية داخل الأرض المحتلة، وناضل من أجل حقوق شعبه. كان عضواً في الحزب الشيوعي الإسرائيلي، راكاح، وأصبح عضواً في الكنيست الإسرائيلي لأكثر من دورة انتخابية ممثلاً عن حزب راكاح، كما كان لفترة طويلة وإلى يوم وفاته رئيساً لبلدية الناصرة. إضافة إلى ترجماته من الأدب الروسي وأعمال الشاعر التركي ناظم حكمت، أصدر توفيق زياد عدداً من المجموعات الشعرية من بينها: "أشد على أياديكم (1966)؛ التي تعد علامة بارزة في تاريخ النضال الفلسطيني ضد إسرائيل. تتضمن المجموعة المذكورة عدداً من القصائد التي تدور حول البسالة والمقاومة، وبعض هذه القصائد تحوّلت إلى أغان وأصبحت جزءاً من التراث الحي لأغاني المقاومة الفلسطينية.

لعب توفيق زياد دورا مهما في إضراب أحداث يوم الأرض في 30 مارس 1975، حيث تظاهر ألوف من العرب من فلسطيني ال 48 ضد مصادرة الأراضي وتهويد الجليل.

لتوفيق زيّاد العديد من الإعمال الأدبية من أشهرها "أشد على أياديكم" المنشورة عام 1966، كما قام بترجمة عدد من الأعمال من الأدب الروسي ومن أعمال الشاعر التركي ناظم حكمت.
أعماله الشعرية

أشدّ على أياديكم (مطبعة الاتحاد، حيفا، 1966م).
أدفنوا موتاكم وانهضوا (دار العودة، بيروت، 1969م).
أغنيات الثورة والغضب (بيروت، 1969م).
أم درمان المنجل والسيف والنغم (دار العودة، بيروت، 1970م).
شيوعيون (دار العودة، بيروت، 1970م).
كلمات مقاتلة (دار الجليل للطباعة والنشر، عكا، 1970م).
عمان في أيلول (مطبعة الاتحاد، حيفا، 1971م).
تَهليلة الموت والشهادة (دار العودة، بيروت، 1972م).
سجناء الحرية وقصائد أخرى ممنوعة (مطبعة الحكيم، الناصرة، 1973م).

معلومات اضافية

تمت قراءته 8492 مرات آخر تعديل في الأحد, 01 يوليو 2012 11:32
أنفاس نت

مدير تحرير أنفاس نت 

أضف تعليقا

يرجى ان يكون التعليق ذا علاقة بالموضوع دون الخروج عن إطار اللياقة، سيتم حذف التعليقات التي تتسم بالطائفية والعنصرية والتي تتعرض لشخص الكاتب.
نتمنى ان تعمل التعليقات على إثراء الموضوع بالإضافة أو بالنقد ....

كود امني
تحديث