الخميس 17 آب

أنت هنا: الصفحة الرئيسية شعر و قصص قصيرة جدا

صدفة ـ شعر : غزلان الشرعي

لا أحد يدخل حياتك صدفة
لكل بصمته
فالبوهيمي غالبا ما يحمل الحب المخفي
تحت عباءته السوداء
يزرعه في الأعماق وحين يزهر
يرحل...
يهيم بعيدا باحث عن قلب جديد
ووطن جديد...

مع أنه وإن جال وإن طال به الترحال
لن يجد أبدا ...وطنا أصفى ولا أنقى من

اِقرأ المزيد...

خفف الوطء يا دهر ـ شعر : مالكة عسال

خفف الوطء
لأطارد صمتي الخافت
أهشم البوابات المنغلقة
وأرعش المناطق الغامضة
والسميك من الفضاءات.. أخترقها
وألمّ صعلكة فرحتي
و للوِزر أضع كفتين
كفة ..للنكد الأجاج
وكفة.. للفرح العذب
بينهما برزخ لا يبغيان
أرمم السطوح الهشة

اِقرأ المزيد...

بَعِيداً عَنْ صَخَبِ الْحَيَاةْ ـ شعر : احماد بوتالوحت

الزَّمَنُ الَّذِي صَارَ جَلِيداً خَلْفَ أَسْوَار ِالبِحَارْ ،
جَاءَ بِجَلَّادِينَ جُدُدْ ، وَكِلَابٍ مُدَرَّبَةْ ،
كَانُوا يَخْلَعُونَ جِلْدَهْ  ،
وَكَانَ صَدْرُ كَنْزَتِهِ يُومِضُ بِثُقُوبٍ كَالْأَقْمَارْ ،
وَ فِي إِتِّجَاهِ الرِّيحْ ،
تَدَحْرجَتْ قُبَّعَةُ جُمْجُمَتِهِ الَّتِي تَلْبَسُ رَأْسَ الشَّمَسْ ،
وَبَيْنَمَا يَاقَاتُ قَمْصَانِهِ تُغَطِّي أَقْفِيَةَ النُّجُومْ ،
وَمِعْطَفُهُ الْبَحْرِيُّ يَمْشِي فِي الْمَدَائِنِ فَارِغاً ،
كَانَ جَسَدُهُ يَتَمَرْجَحُ بَعِيداً عَنْ صَخَبِ الْحَيَاةْ .

اِقرأ المزيد...

أوجاع إيديـّـا ـ شعر : ادريس أوبلا

إني أرى فيما تركتم هاهنا
أثرَا
ما إن تُزِيحُ ظِلالَهُ شَفَةٌ
إلا وصاحَ بها النّدى
سحرَا
لا تتركوا بالقربِ من بئرِ الحديقةِ
خِفّةَ الأطيافِ تَعْبُرُها
شِعابُ الوقتِ
كلُّ شيءٍ راح هذرَا
الشرقُ تقتُلهُ الحبوب التي تَلفظُها الجزائرْ
و الريفُ يُدمى

اِقرأ المزيد...

كم حراكا تبغي يا وطني ؟ ! ـ شعر : محمد المهدي

كم حراكا يلزمك يا وطني
كي تكون وطنــا ؟
كم حراكا تشتهي يا وطني
كي تكون سلاما و أمــــنـا ؟
كم حراكا تنوء  به يا وطني 
كي تَنفُضَ حِمْل الأسقـام فَهْمًا وَ ظَــــنّــا ؟
كَــم عِـراكـا يَلزَمُنا يا وطني
كي تَحُلَّ فِينـا رُوحا وَ بَدَنــا ؟؟
أَمْ تُراها أَسِنّةُ الموت
تَرقُب انشِراحَكَ شَزَرًا ،
 كي تُسْفرَ عن نَوايا السُّوء ،

اِقرأ المزيد...

لَهُ خُطَى فِي الْأَرْضِ وَبُرْجُ رَأْسِهِ فِي السَّمَاءْ ـ احماد بوتالوحت

يَسْتَوْقِفُنِي عَلَى قَارِعَةِ الْأَحْلَامْ ،
حَامِلاً جِرَابَ السَّفَرْ ،
فِي صُرَّتِهِ خُفٌّ ، وَبَقَايَا تِينٍ مُجَفَّفْ .
كَانَ يُشْبِهُ قِشَّ الْفُصُولْ ،
أَوْ بَقَايَا أَزْمِنَةٍ تَحْتَرِقْ  ،
لَمْ يَعُدْ فِي ظِلِّهِ الَّذِي مَالَ عَلَى الطَّرِيقْ ،
إلَّا فُضْلَاتُ قَمِيصٍ مِنْ خِيشٍ  ، تَلْبَسُهُ الرِّيحْ ،
فَيُحَلِّقُ كَمَا تُحَلِّقُ فِرَاخُ السَّحَابْ ،
لَيْسَ قِدِّيساً وَلَا سِبْطَ الْأَنْبِيَاءْ ،
وَلَا مُحَوِّلَ سِكَّةِ الْحَدِيدِ فِي مُدُنِ الضَّبَابْ ،
كَانَ قَارِعَ أَجْرَاسٍ فِي أَبْرَاجِ  الْكَنَائِسْ ،

اِقرأ المزيد...

أبي في المعتقل ـ شعر : عبد الكريم ساورة

رمضان هذه السنة 
بطعم الحنظل....
أبي  في المعتقل
التهمة كبيرة  يقولون لا تغتفر
وأنا لازلت صغيرة يا أبي
من يحمل لي المحفظة في المستقبل
أخي الصغير لم يعلم بالخبر
إنه ينتظرك بأحر من الجمر
لا أستطيع الخروج يا أبي من المنزل
صف طويل يحاصرنا من العسكر
هل فعلا أصبحنا مصدر الخطر ؟

اِقرأ المزيد...

جثوت إليها ـ شعر : أبو يوسف المنشد

أجيء كطيرٍ من المنتهى
وأنشد فيك فلم تسمعي
وأجثو لوجهك مسترحماً
ووجهك هذا غريبٌ معي
وكم أدّعي أنّني والهٌ
وتنكر عيناك ما أدّعي
فماذا أسمّي اللهيب الذي
يؤجّجه الحبّ في أضلعي
وماذا أسمّي هواك الذي
يطوف هلالاً على مضجعي
وكيف أغالب فيك الهوى

اِقرأ المزيد...

خيبة ـ شعر : محمد خييلي

انتظرت طويلا عاى قارعة الأمل…المستميتِ 
انتظرت مرور قطارك ...
لكنهٌ يا  وطني لكنهٌ ظل هناك ..
ضَلّ هناك ..او حولته اللصوص اللعينةٌ
صوب المسار المعاكس...
اتظرت مرور القطار السعيد..
على متنه  ملايين الشباب
حاملة شارات نصر جماعية 
وسرب من الفتيات عرائسْ
وكل سواسية نغرف من مطعم واحد
اصطبرت كثيرا وانا ارتدي كسوتي

اِقرأ المزيد...

كلب الراعي الافضل ـ ق.ق.ج : أيمن العقرباوي

تصارعت مجموعة كلاب محاولة الحصول على لقب " كلب الراعي الأفضل " .

اِقرأ المزيد...

وِشَاحُ الحُرُوفِ ـ شعر: عائشة عمور

وقالَ لي: " إذَا رأيْتَ النّارَ فَقَعْ فيها ولا تَهْرُبْ، فإنَّكَ إنْ وَقَعْتَ فيهَا انْطَفَتْ، وإنْ هَرَبْتَ منْها طَلَبَتْكَ وَأَحْرَقَتْكَ"
 النفري                                                                                

وَأَحْرقتْني نارُ الشّوْقِ إليْكَ،
 وَلَمْ أنْطَفِئْ.
وقَعْتُ واْنتَهَيْت،
ولم أنكفئْ.
ظَلَلْتُ أهْفُو إلى الأُفْقِ الّذي ألْهَبَكْ.
هربْتُ منْكَ إليْكَ،

اِقرأ المزيد...

طيورٌ في التيه ـ شعر : أبو يوسف المنشد

الذي دخل الاستفهام الدائريّ
سينضج !!
والذي مضى وراءه
مضى ، ليركل شيئاً !!
وأنتم  يابقاياي ، موتي الأقوى !
فهشّوا بالدمع
على الفراش البارد !!
وابحثوا ... عن المزمار المعشب
عن عباءة العري الأخيرة  ..
عن الغيمة التي علقت
بصليبٍ منكوس !!

اِقرأ المزيد...

سخرية قدر ـ شعر : ثورية بدوي

اللهفة منازل
ولهفتي إليك بحجم السماء
كنتَ دهشتي الأولى
وكنتَ طاغيا في النساء
رحلة العشق إليك
كانت طويلة وموجعة
بخيبات كبيرة
تسربت إلى قلبي مذ التقينا
كم أشفق عليك مسترخية أنظر إلى حماقاتك
أنا سيئة الحظ
أعشق خرابا عاطفيا

اِقرأ المزيد...