السبت 21 تشرين1

أنت هنا: الصفحة الرئيسية شعر و قصص قصيرة جدا

أُعْطِيـكَ مَهْما مَنَعْــتَ .. ـ شعر : محمد المهدي

في وطني ..
 تُلْوى أفواهُ القِرابِ قِـبْلَــةَ
 التّـافهين و التّــافِهات،
من الرّاقصين على الجراح و الرّاقصات،
 والمُطربين و المُطربات،
 و المُمثلين و المُمثلات.
في وطني ..
ليس للطّوى مــا يَـقْــتاتُ،
أو لِلْقَــرِّ ما يُـــــوقِ الآفــات.
أَو يَصْطَــلي مِن صَقيــعِ النّظَـرات.
في وطني ..

اِقرأ المزيد...

يأس صامت ـ شعر : مأمون أحمد مصطفى

(1)
اليوم
يوم أزرق
لا يشبه ألوان السماء
قاتم مربد مصوح
تتناوشه
نسور، وذئاب وصقور
فيه قصة،
وفيه غصة
يتكور، لتكتمل الحسرة
قيل لي

اِقرأ المزيد...

هيَ لم تولد ـ شعر : أبو يوسف المنشد

أقول للموج : هيَ مولاتي
يقول الموج : هيَ لم تولد !!
وأجوب بكائي
إليها ..
فيستضحكها الدمع
من بدء الكون ..
إلى بدء الكون !!
ويتضخّم الصدى ... هيَ لم تولد !!
فترتدّ الشمس إلى عتمتها
ويموت الخمّار بخمرته ..
والطائر بأغانيه ..

اِقرأ المزيد...

مصير ـ ق.ق.ج : رشيد بلفقيه

في نفس اللحظة التي استجمع فيها حقده أو شجاعته و اتخذ قرار الضغط على الزناد مرديا المنتصب أمامه ، أحس بخدر غريب يسري في جسده ثم بألم شديد ينبجس من نفس الموضع الذي أصابه في جسد غريمه.

اِقرأ المزيد...

أفول ـ شعر : لجينه نبهان

هذا الوجع المزمن.. بات عاقراً
لا ينجب القصائد
لكنه خصب بما يكفي
ليلد في كل يوم
موتاً.. بالألوان
يسكر كنبيذ رخيص
برفقة نديم لا يجيد
الرقص
ولا حتى البكاء
الغيمة وهم القطرة في الانعتاق!
لكنها كينونة المطر

اِقرأ المزيد...

صبوة ـ شعر : المصطفى العمري

أحبك غيمة تمطرني أملا
تنبتني وردا أحمر الوجنتين
أشجار لوعة تملأ الدنيا فاكهة عشق أبدي
أحبك سحابة بيضاء فوق ذرى الجبال
أحبك شمسا تدفئ مفاصلي
تنزع عني برودة الجفاء القاتل
أحبك حبا قاهرا يؤرقني
ينتشلني مني و من جنوني
أحبك دمعة ترسم على خدي فرحة الصبيان
وترسمني دخانا يتعالى في الأفق
يمضي  والفراشات.

اِقرأ المزيد...

سيخبركِ الشرق ـ شعر : فؤاد ناجيمي

سيخبرونكِ
أنني أشبه البحر
لا أستقر على موجة
وأن الليل بداخلي رتيب
***
سيخبرونكِ
أن يومي غامض
تحمله الغيوم خيبة خيبة
من الظلال النهار إلى أنا الكئيب
*** 
سيخبرونكِ

اِقرأ المزيد...

لمّا تجلّيت ـ شعر : أبو يوسف المنشد

أنت المهيمنُ لا هذا ولا ذاكا
وليس يعلم ما في الغيب إلّاكا
لا أين أنت ولا ماذا وكيف متى
لن يستطيع إليك العقل إدراكا
في كفّك البحر يرسو وهو مرتبكٌ
ويستدير إذا ما شئت أفلاكا
ياخالق الحبّ والفردوس ياملكاً
لولاك ما الحبّ ماالفردوس لولاكا
تجري إليك تسابيحي بلا عددٍ
وعالمي الطفل يجري نحو يمناكا
لأنت أرأفُ من أمٍّ على ولدٍ

اِقرأ المزيد...

نَشْوَةٌ ـ شعر : أَمَادُو نِيرْبُو ـ ترجمة: د. لحسن الكيري

كُلُّ وَرْدَةٍ لَطِيفَةٍ رَأَتِ النُّورَ أَمْسِ،
كُلُّ فَجْرٍ يَنْبَلِجُ بَيْنَ الْحُمْرَاتِ،
يَتْرُكَانِ رُوحِي صَرِيعَةَ النَّشْوَةِ...
لَا تَتْعَبُ عُيُونِي أَبَدًا مِنْ رُؤْيَةِ
مُعْجِزَةِ الْحَيَاةِ الْأَزَلِيَّةِ!
***
مَرَّتْ سِنُونٌ وَ أَنَا لِلنُّجُومِ مُتَأَمِّلٌ
فِي اللَّيَالِي الإِسْبَّانِيَّةِ الْبَيْضَاءِ
وَ فِي كُلِّ مَرَّةٍ أَجِدُهَا أَجْمَلَ.
اِنْصَرَمَتْ سِنُونٌ، وَ أَنَا وَحِيدٌ مَعَ نَفْسِي،
أَسْمَعُ مِنَ الْأَمْوَاجِ الْخِصَامَ،

اِقرأ المزيد...

أنثى الغياب ـ شعر : فؤاد ناجيمي

القصيدة حالة نسيان، تحاصر الذاكرة
تئن كثيرا ولا تنهزم، صادقة كجنازة
فقير لم يلتفت إليها أحد، هي سيرة أجساد
العبيد حول سياط الأسياد، وما بقي مِن
أثارِ مَن مروا قبلي تحت هامش أيامهم،
وآخِر مَن يَرثي عُري صحراءنا العاهرة
***
حين أحِب، أطل علي منكِ فلا أرى
إلا بقايا خيبتي، أخبريني عنها كيف
هي الآن ؟ أما زالت تحب الأغاني ؟
أم أنني من بعدها شِبه أسماء متناثرة

اِقرأ المزيد...

كَانَ مُكْتَئِباَ...وَكَانَ وَحِيدا ـ احماد بوتالوحت

كَانَ هُنَاكْ !
بِوَجْهِهِ الْمُسَوَّرِ بِالسُّحُبْ  .
كَانَ امْتِدَاداً لِأَسْوَارِ الْبَحْرِ  ،
لِأَسَاطِيرِ الْحِكَايَاتْ  ،
فَوْقَ رَأْسِهِ قَمَرٌ نَاعِمٌ ، بِعُيُونٍ غَجَرِيَةْ ،
وَقَطِيعٌ مِنَ النُّجُومِ الْمُتَثَائِبَةِ خَلْفَ الْغُيُومْ  ،
مَجْرُوحاً بِوَحْدَتِهِ كَوَرَقَةٍ فِي الثَّلْجِ ،
مَحْرُوقاً بِوَجَعِ الْمَكَائِدْ .
جُنُونُهُ يَمْتَدُّ أَبْعَدَ مِنْ مَمْلَكَةِ النَّحْلْ ،
وَمِنْ أَرْدَانِ قُمْصَانِهِ الْمُهَلْهَلَةْ  ،
تَخْرُجَ قُرَى مِنَ الْعَبِيدْ ،

اِقرأ المزيد...

أحبك أن تبقى ساكنا... ـ شعر : بابلو نيرودا ـ ترجمة: حنين الصايغ

أحبك أن تبقى ساكناً
وكأنك غائب
وتسمعني من بعيد
وصوتي لا يلمسك
وكأن عينيك قد سافرتا بعيداً
وكأن قبلة قد ختمت فمك
كل الأشياء ممتلئة بروحي
وأنت تنبثق من الأشياء
ممتلئ بروحي
أنت كروحي
كفراشة الحلم

اِقرأ المزيد...

سرقوا ما سرقوا ! ـ شعر : فؤاد ناجيمي

سرقوا
الأرض من تحتنا
والخطو والسنابل

سرقوا
السماء من فوقنا
وأمطرونا قنابل

سرقوا
أحلامنا كلها
وتركوها تقاتل

اِقرأ المزيد...