السبت 16 كانون1

أنت هنا: الصفحة الرئيسية شعر و قصص قصيرة جدا

يمامةٌ بطعم الصحو ـ شعر : أبو يوسف المنشد

خيمةٌ بلا مكان
مطرٌ مأتمي
حشرجة
**
أجدني في سبعة توابيتٍ
وما فوقي
غيمةٌ تتضخّم
**
دبيبٌ مفعّى
قمرٌ مشلول
دمعة

اِقرأ المزيد...

تَأفِيفُ الأحْرَارِ باللهِ ثَوْرَةٌ صَادِقَةٌ ـ شعر : عبد اللطيف رعري

 أفٍ منْ إصباحاتٍ يكثُرُ فيها لُغطُ الجُرذانِ
 وَيَعلُو صَوتُ الأفنانِ
 وأهلُ الدارِ على الأرَائكِ مغصُوبين غاضِبينَ بالمجّان
يسألون وَاهِبَ العِزَّةِ والجَبرُوتِ الرَّب المَنَّانِ
 مَقامًا بجِوارِ الحبيب العدنانِ
 يسْألُون واهب مُلكِهِ لمن يشَاء
 السّلوَى والسلوَانِ
 النَّجْوى والأمَانِ
طلةً خَارِج البهْو المُسيّج يأملُونَ فيهَا اثنانِ
الشّمسُ علَى موعِدهَا
ونَسمةُ البحرِ  بالبَقاءِ  علَى عَهدِهَا

اِقرأ المزيد...

أغنيتان لأمّي ـ شعر : زينب الشيخ

كانت أمّي
تغزل الحبّ لنا ثياب
وتضيء أيّامنا
صغاراً كنّا نأوي إليها
كالعصافير إلى الشجر
أمّي لم تحبّ الغربة يوماً
لذاك أبقتنا داخل فؤادها
ننعم بالدفء
**
لمحت وجه أمّي صائماً على الأريكة
لمحته في الصحو

اِقرأ المزيد...

نشيد تائه ـ شعر : مريم الماديلي

1 ـ عالم يهزأ بي
يُصَيِّرُنِي متاهة
تَنْشُدُ الخلاص
عندما تلوذ بي
الحيرة
وتأخذني إلى
أعماق
بلا قرار
-2   تائهة أنا
حائرة أنا
أدور و أدور و أدور

اِقرأ المزيد...

الطفل دمي ـ شعر : أبويوسف المنشد

أفتح دمي غفراناً
للآثمين !
أفتح دمي سجّادةً ذهبيّة ً
للحفاة ..
بلاد حبٍّ للغرباء !
أنشر دمي صلواتٍ
على حبل الرحمة !!
كلّ موجةٍ تنتظر
أن يتسلّقها الطفل دمي
وكلّ غيمة !
تنادي عليه السماوات

اِقرأ المزيد...

لم تأت .. ـ شعر ـ خالد غميرو

قولوا للشمعة أن تسامحني،
لأني تركتها طيلة الليل مشتعلة.
لقد كنت أنتظر حبيبتي
لكنها لم تأت.
قولوا لليل أن يصبر،
ألا يمر سريعا كالعادة.
لكن الصباح أتى منذ مدة
وهي لم تأت.
قولوا للفراشة أن تهدأ
وتؤجل علاقاتها الجنسية،
لتراها حبيبتي قبل أن تموت

اِقرأ المزيد...

الحياة تتناغم ـ شعر : أبو يوسف المنشد

ماذا الشموس بلا دجىً
ماذا البحار بلا سراب
فأنا بهذا الكون أصرخ
ثمّ أصرخ لا اُجاب
إن لم يكن عطشٌ هناك
فأيّ معنىً للشراب
إنّ الحياة تناغمٌ
بين المسرّة والعذاب
بين اللئالئ والحصى
بين المدائن والخراب
سلم الليالي حربها

اِقرأ المزيد...

حيرة السؤال ـ شعر : نورالدين السعدي

أسأل أم تسألين
أم كلانا سؤال
على عتبات
الكائن والممكن والمحال .
تجذبني
مرت تلك اللحظات
والدمع بلل أطرافها
مثقلة بالتسويفات ..
أمررنا من هنا ؟
كان الحرث والمحراث
كان الحصاد

اِقرأ المزيد...

بــوح ـ شعر : أمينة غلاض

ما بين بوح.. وبوح..
أرتق ما ضاع منك .. ومني ..
لأتنفس ..
وأعتصر ما بقي من خلجات..
هي ومضة .. يستفيق معها نبض الكلمات..
يصير النبض حرفا..
يعانقه حبر ..
فوق ورق شامخ..
يغفو ..
يعاند..
يرفض ..

اِقرأ المزيد...

ثائرة الأهداب ـ شعر : أبويوسف المنشد

يريد الليل
أن نحجّ إليه
بقبلةٍ ، وشهقتين
فنحن قدّيسان ... يرتّلان الدلع الكونيّ
ويتسكّعان خارج النص
يريد الليل أن نتصاعد فيه
أن نتسلّق فيه
أن نقفز فيه ... كفهدين بريّين متوحّشين ، جائعين
لايشبعان
يريد الليل أن ندخله
من كلّ القارّات

اِقرأ المزيد...

قلب الخاسر ـ شعر : خالد غميرو

أنا مستعد،
أن أدخل معك في معركة
لأخسرها..
فأنا أدمنت معك الهزائم
وأعرف جيدا كيف أكون الخاسر دائما،
حين يتعلق الأمر بك.
فهيا إذن
إحملي أسلحتك.
وإطعنيني
إتركي علامات مميزة على جسدي
علميني كيف أتألم.

اِقرأ المزيد...

اَلْمَرْهَمُ الْمُضَادُّ لِلتَّجَاعِيدِ ـ ق .ق.ج : إِمِيلْيُو دِيلْ كَارِّيلْ ـ ترجمة :د. لحسن الكيري

   في المرة الأولى التي وضع فيها كمية صغيرة من المرهم المضاد للتجاعيد الذي اقتناه من بائع ينتمي إلى بلد غريب، اختفت خطوط التعبير الصغرى من وجهه. و هو محبط من جراء النتائج المأساوية التي حصل عليها، طلى وجهه كله في اليوم الموالي. ساعات بعد ذلك، محا وجهه.

اِقرأ المزيد...

معزوفات امرأة ـ شعر : زينب الشيخ

تصفّحت أزمنة الصمت
فوجدتك يالغتي
يمامةٌ أنا ..
تثقب وجه الريح
**
آن لي ... أن أمنع الموتى
من جرّ الشمس
إلى قبورهم
آن لي ... أن أتنّفس
صباحات امرأة ..
شدو امرأة ..

اِقرأ المزيد...