الإثنين 27 شباط

أنت هنا: الصفحة الرئيسية شعر و قصص قصيرة جدا قصص قصيرة جدا خمس قصص قصيرة جدا ـ أبو إسماعيل أعبو

قصص قصيرة جدا

خمس قصص قصيرة جدا ـ أبو إسماعيل أعبو

интересные фильмы в хорошем качестве онлайн
Joomla скачать

فنـاء
أشرعـت أشرعـة جسدهـا، واستـوت علـى بحـر الشهـوة سفينـة، وقالـت لـي: "فلتنـج بنفسـك وبنسلنـا، ألا تـرى العقـم يزحـف رمـالا؟"، فقلـت لهـا:"أأنجـو بمـن سيسفـك دمنـا؟".

الوحـش
حيـن رأى الأفكـار تتناسـل، وتنجـب البـدع، اتهمهـا بالزنـا، وبـدأ يئـد الواحـدة منهـا تلـو الأخـرى، ولمـا تبقـت فكرتـه بمفردهـا فـي غابـة فكـره، توحشــت.


آيــة
قالـت لـي الكتابـة:"حروفـك شيطانيـة، لا تثمـر شجرتهـا اللغويـة إلا كلمـة التفـاح"، فقلت لهـا:"منـذ البـدء كانـت رائحتـه تفـوح مـن أفـواه بنـي آدم ".

مكتوب
كـان الحـظ بيـن الآونـة والأخـرى، يـدع الحـروف تبتهـج بحضرتـه، وتعقـد قـران حائـه ببائهـا، بينمـا كـان النحـس يتحيـن الفرصـة ليوقـع الـراء بيـن الحرفيـن.

الهمجـي
لمـا توغلـت فـي ذاتـي، رأيـت فـي أدغالهـا وحشـي، فانقضضـت عليـه وأضجعته، ثـم أخرجـت سيفـي من غمـده وفصـلت رأسـه عنـي، حتـى تطايـر الـدم علـى صـورة "السيلفـي".

التعليقات  

 
+2 # تقاطعاتالخرساء 2017-01-03 12:14
لما لاح له "الفنـاء" فى الافق , استحضر "الوحش" "آية" ثم انبطح على الارض و غطى جثته الثقيلة بالتراب ,, بالقرب منه ترك للعابر "مكتوبا "هنا يرقد الهمجي"
رد | تقرير إلى المدير
 

أضف تعليقا

يرجى ان يكون التعليق ذا علاقة بالموضوع دون الخروج عن إطار اللياقة، سيتم حذف التعليقات التي تتسم بالطائفية والعنصرية والتي تتعرض لشخص الكاتب.
نتمنى ان تعمل التعليقات على إثراء الموضوع بالإضافة أو بالنقد ....

كود امني
تحديث