الأربعاء 20 أيلول

أنت هنا: الصفحة الرئيسية شعر و قصص قصيرة جدا قصص قصيرة جدا

ميثاق مع القرين ـ ق.ق.ج : غزلان الشرعي

عندما وضع يده الكبيرة في يدي واتفقنا على ألا نخون العهد..كنت بداخلي عازمة على خيانته..لم يكن من الصعب أن أقول مالا أفعل.. فانا عادة ما أكذب...حتى إني اخترع كذباتي بإبداع كبير.. أنا أشد كفرا وبهتانا من الشيطان نفسه...وكان قلبي الأسود لا يعكس أبدا ما بداخلي ..ملامحي جميلة وكأنني ملاك نزل من السماء.

اِقرأ المزيد...

عقم ـ ق.ق.ج : خضر كمال

عندما تكونين حُبلى بالأنغام
أكون مبعثراً....
ولما ألملم أشلائي لأنصت
تخرسين.

اِقرأ المزيد...

نهاية حرب ـ ق.ق. ج : ماهر طلبه

حين بدأت الحرب أراد بيتنا أن ينجو بنفسه من القصف المتواصل، فتحرك مسافة كافية كي يبدو – من وجهة نظره- على الحياد.. وهناك توقف بجوار بيوت كانت تبدو مثله مسالمة وظن أنه نجا، لكن الحرب لم تكن تأمن لمن يهادن أو يسالم أو يلزم الصمت أو يهاجر..

اِقرأ المزيد...

الغداء الأخير ـ ق.ق.ج : غزلان شرعي

عندما كنت مع صديقي الراحل أحمد واقفين بباب مطعم الجامعة في الطابور الطويل...كنا نضحك ونحن نتخيل شكلينا ونحن عجوزان...

اِقرأ المزيد...

انقياد ـ ق.ق.ج : ‎‎مجد حلاوة

كالقطيع...
يرشدهم إلى القاع جرس، ويلملم شتاتهم كلما تفرقوا نباح.

اِقرأ المزيد...

كلب الراعي الافضل ـ ق.ق.ج : أيمن العقرباوي

تصارعت مجموعة كلاب محاولة الحصول على لقب " كلب الراعي الأفضل " .

اِقرأ المزيد...

مشركة الليل ـ ق.ق.ج : غزلان شرعي

أنت في قلبي...فالتزم الصمت ولا تتحرك لأن عالمي الخارجي يرفضك ......
لا أريد أن أجلد وجل خطيئتي أنني أحببت...أشركت و خنت الوطن و الزمن و بعت الله مقابل حفنه قُبَل...و ربيت الوهم المتوحش من العدم في قفص من القصب المعطر   ....
ناديت في الليل بعلو الهمس...دموع و دواوين للبيع

اِقرأ المزيد...

صمت ـ ق.ق.ج : غزلان شرعي

لم يكن الأمر بسيطا ٠٠٠فعندما حاولت البوح كانت لديها رغبة دفينة أن تخفي وجهها في صدره وأن تشم رائحة أنفاسه  ، أن تلف ذراعيها حول خصره حتى تتشابك أصابع كفيها لكن جل ما كانت تستطيع أن تفعله هو أن تتكلم معه بحذر شديد في مواضيع لا تخصها .

اِقرأ المزيد...

اَلْمَرْهَمُ الْمُضَادُّ لِلتَّجَاعِيدِ ـ ق .ق.ج : إِمِيلْيُو دِيلْ كَارِّيلْ ـ ترجمة :د. لحسن الكيري

   في المرة الأولى التي وضع فيها كمية صغيرة من المرهم المضاد للتجاعيد الذي اقتناه من بائع ينتمي إلى بلد غريب، اختفت خطوط التعبير الصغرى من وجهه. و هو محبط من جراء النتائج المأساوية التي حصل عليها، طلى وجهه كله في اليوم الموالي. ساعات بعد ذلك، محا وجهه.

اِقرأ المزيد...

مصير ـ ق.ق.ج : رشيد بلفقيه

في نفس اللحظة التي استجمع فيها حقده أو شجاعته و اتخذ قرار الضغط على الزناد مرديا المنتصب أمامه ، أحس بخدر غريب يسري في جسده ثم بألم شديد ينبجس من نفس الموضع الذي أصابه في جسد غريمه.

اِقرأ المزيد...

خمس قصص قصيرة جدا ـ أبو إسماعيل أعبو

فنـاء
أشرعـت أشرعـة جسدهـا، واستـوت علـى بحـر الشهـوة سفينـة، وقالـت لـي: "فلتنـج بنفسـك وبنسلنـا، ألا تـرى العقـم يزحـف رمـالا؟"، فقلـت لهـا:"أأنجـو بمـن سيسفـك دمنـا؟".

الوحـش
حيـن رأى الأفكـار تتناسـل، وتنجـب البـدع، اتهمهـا بالزنـا، وبـدأ يئـد الواحـدة منهـا تلـو الأخـرى، ولمـا تبقـت فكرتـه بمفردهـا فـي غابـة فكـره، توحشــت.

اِقرأ المزيد...

سمفونية الأشباح ـ ق.ق.ج : عبد الغني بنسايح

عم سكون الليل المدينة ،بعد أن همدت محركات سيارات الأجرة  التي لفظت آخر زبنائها من السكارى المعربدين وبنات الليل العاطلات عن العمل..أوى لفراشه بعد أن أطفأ آخر المصابيح ..لكن عوض أن يدفن رأسه بين الغطاء والوسادة،اتخد لنفسه جلسة المتفرج..فتح عينيه على ظلام لامنتهي ..فجأة ،بدأ الحفل ..على خشبة عديمة الأبعاد .بل لامنتهية الأبعاد..بدأت الأشباح تقدم سمفونيتها ..ماأروعها وهي ترقص فرادى وجماعات في حركات تمتد امتداد الظلام اللامتناهي..

اِقرأ المزيد...

قصص قصيرة جدا : مبروك السالمي

قاهر النور
ركن إلى ردهات أحلامه... لم يترك منفذا ينبعث منه بصيص إلا و أحكم إغلاقه..
انفتحت بؤبؤتا عينيه على الحور يتنافسن على الظفر بمقعد في محرابه.

اِقرأ المزيد...

قصص قصيرة جدا ـ مبروك السالمي

قاهر النور
ركن إلى ردهات أحلامه... لم يترك منفذا ينبعث منه بصيص إلا و أحكم إغلاقه..
انفتحت بؤبؤتا عينيه على الحور يتنافسن على الظفر بمقعد في محرابه.

لوجه الله
في الجمع العام أقسم بأغلظ إيمانه أن يعمل لوجه الله.
لما تفرق الجمع لملم أطرافه وتوكل على أصابعه

اِقرأ المزيد...

قصص قصيرة جداـ حسين حلمي شاكر

نَوادِر..
الفقير الذي لم يجدْ ما يأكُله؛ نَظَرَ صوب مكتبته، تناول كتابا وبدأ يبحث عن وليمة، خرجتْ له أنوف البُخلاء.

موقف..
الشخص الذي زَعِمَ أنه شيخ، تبسم لنفسه على المرآة، سخر منه المحيطون، عَلِمَ بأمره رفيع الشأن، استأجره بحفنةٍ من الأموال؛ تبدلتْ الأدوار.

اِقرأ المزيد...

الخطبة ـ ق.ق.ج : رشيد بلفقيه

أعاد ترتيب فقرات خطبته بتأن عميق، و تأمل دقيق للمفردات التي استعملها ،المقدمة في مكانها كما تقتضي أساليب الإنشاء التي برع فيها أيام المدرسة قديما قبل أن يغادرها إلى جامعة الحياة بلا شهادات رسمية ، بقية الأسطر تحقق الإنسجام بشكل معقول و تسير في الاتجاه المرغوب إلى أن تصل إلى خاتمة بقوة الحدث .

اِقرأ المزيد...

في قطار الحياة ـ ق.ق.ج : بختي ضيف الله

القطار سريع جدا ، إلتفت إلى من كانوا يجلسون بجانبي ، فما وجدت غير أطفال لم يكونوا متواجدين قبل الإنطلاق  . سألت أحدهم :
أين الذي كان يجلس عن يميني ؟
قال: ذاك أبي وقد رحل في اللحظة التي غفوت أنت فيها ؟
فبكيت ...وتعجبت..
سألت صغيرة جميلة جدا ، كالزهرة البيضاء:

اِقرأ المزيد...

قصة باردة .. ـ ق.ق.ج : بختي ضيف الله

أخذ ورقة وقلما وبدأ يسرد قصة عن الثلج وبياض الثلج .
رفع رأسه وصوّب عينيه نحو التلفاز فإذا بطفلة سورية ترتجف من البرد..

اِقرأ المزيد...

قصص قصيرة جداً ـ حسين حلمي شاكر

فوات الأوان..
الشخص الذي تسبب في موتي لم أشاهده بين المشيعين، نظرتُ جيداً، رأيته يحمل نعشي، تذكرتُ قوله (بأنني على رأسه)، أدركت مقصده.

اِقرأ المزيد...