الجمعة 23 شباط

أنت هنا: الصفحة الرئيسية شعر و قصص قصيرة جدا مساهمات شعرية الزائر ـ شعر : غزلان شرعي

مساهمات شعرية

الزائر ـ شعر : غزلان شرعي

интересные фильмы в хорошем качестве онлайн
Joomla скачать

مثل فاكهة نضجت..أوشكت على السقوط
اتارجح في الهواء بين شكي ويقيني
هناك رجل خجول..يتسلل ليلا..إلى عروقي
يمشي فوق حروفي
ينام بين دفتي كتبي المغلقة
يظن انه مجهول
لكنني اعرف رائحة عطره..التي تفضحه
اخبروه عني أنني اعشقه
واخبروه أنني اعلم ..فيا ليته هو أيضا يعلم
اشعر بأصابع قدميه الحافية
تقفز من فقرة إلى فقرة

على عمودي الفقري
كما لو انه يمر فوق قنطرة هشة..آيلة للسقوط
وان جانبي ظهري هاوية..لامتناهية العمق..والظلام
اسمع نحيبه الصامت في قلبي كل ليلة
واشعر بوزنه كله فوق رئتي
اخبروه أنني...وأنني وأنني
أعمق من عمقه العميق في العشق
واصدق من صدق الصدق
فيا ليته هو أيضا يعلم
أنني أنا أيضا اخجل
لكنني انتظر مروره الرائع بي كل ليلة
وأتصنع النوم كي لا يفزع

التعليقات  

 
+1 # زائر كالحلمعبد الرحيم بصلا 2018-02-20 14:26
لزائر الليل حق التخفي أو الظهور... فما اختياره لليل موعدا للزيارة إلا رغبة منه أن يكون مروره بك مرور حلم جميل يدغدغ مشاعرك دون أن تجدي له تفسيرا..
رد | تقرير إلى المدير
 
 
+1 # خجولان بارعان..Saad Taha 2018-02-15 18:38
ذلك الزائر المجهول ، الخجول وهو المتسلل ليلا الى العروق ، المتقافز بقدمين حافيتين فوق الفقرات الهشة ..
ليته يعلم أسرار المُقلْ (وهي تتصنع النوم)
ويدرك مثالب الخجل،
فيداعب أقمار زُحَل..
قصيدة رائعة أنا ممتن لقراءتها.
رد | تقرير إلى المدير
 

أضف تعليقا

يرجى ان يكون التعليق ذا علاقة بالموضوع دون الخروج عن إطار اللياقة، سيتم حذف التعليقات التي تتسم بالطائفية والعنصرية والتي تتعرض لشخص الكاتب.
نتمنى ان تعمل التعليقات على إثراء الموضوع بالإضافة أو بالنقد ....

كود امني
تحديث