الأحد 22 تشرين1

أنت هنا: الصفحة الرئيسية شعر و قصص قصيرة جدا مساهمات شعرية ما حكايتك يا أيلول؟ ـ شعر : عبد الله بنان

مساهمات شعرية

ما حكايتك يا أيلول؟ ـ شعر : عبد الله بنان

интересные фильмы в хорошем качестве онлайн
Joomla скачать

من المبتدئ في شوارع الحياة،
كان للطيور المغردة عنوان،
تلتقط نسائم الحرية،
على زرقة الأبيض،
بملحه وأسماكه،
في تماهي مع مرح النوارس،
وهي تداعب أمواج الشطوط،
لتلتقط رزقها،
الى حين ....
الى نقلة ثانية،
حيث الغياب،

حيث الصراخ،
حيث العدم ...
سئمت من صباحك،
من مسائك،
وهما على لون ما تشتهي الغربان،
فمناقيرها حمالة آثار جريمة،
وأي نعث سيٌطلق عليها،
ربما،
كاملة الأوصاف ..
......
الى حيث الخبر المنتظر؟
أواه من عجزك،
ايتها القبيلة،
....
ما حكايتك يا أيلول،
وأنت تتربص بقبيلتنا؟
علمنا أنك تحب الصراخ،
والنداء،
والعَدَم،
كم ننتظر خلاصك،
انس، شجر، ونبات،
حتى صار البال أكثر من مشغول،
كحمام السلام،
وهو يرى ما يجري بالوطن،
ويده على خده،
محزون،
متسائل كيف صار حظ الأحرار،
وهو في وضع لا يٌحتمل؟
ما حكايتك يا أيلول؟
رجاء ارحل،
و ......
 

أضف تعليقا

يرجى ان يكون التعليق ذا علاقة بالموضوع دون الخروج عن إطار اللياقة، سيتم حذف التعليقات التي تتسم بالطائفية والعنصرية والتي تتعرض لشخص الكاتب.
نتمنى ان تعمل التعليقات على إثراء الموضوع بالإضافة أو بالنقد ....

كود امني
تحديث