الأربعاء 28 حزيران

أنت هنا: الصفحة الرئيسية شعر و قصص قصيرة جدا مساهمات شعرية

لَهُ خُطَى فِي الْأَرْضِ وَبُرْجُ رَأْسِهِ فِي السَّمَاءْ ـ احماد بوتالوحت

يَسْتَوْقِفُنِي عَلَى قَارِعَةِ الْأَحْلَامْ ،
حَامِلاً جِرَابَ السَّفَرْ ،
فِي صُرَّتِهِ خُفٌّ ، وَبَقَايَا تِينٍ مُجَفَّفْ .
كَانَ يُشْبِهُ قِشَّ الْفُصُولْ ،
أَوْ بَقَايَا أَزْمِنَةٍ تَحْتَرِقْ  ،
لَمْ يَعُدْ فِي ظِلِّهِ الَّذِي مَالَ عَلَى الطَّرِيقْ ،
إلَّا فُضْلَاتُ قَمِيصٍ مِنْ خِيشٍ  ، تَلْبَسُهُ الرِّيحْ ،
فَيُحَلِّقُ كَمَا تُحَلِّقُ فِرَاخُ السَّحَابْ ،
لَيْسَ قِدِّيساً وَلَا سِبْطَ الْأَنْبِيَاءْ ،
وَلَا مُحَوِّلَ سِكَّةِ الْحَدِيدِ فِي مُدُنِ الضَّبَابْ ،
كَانَ قَارِعَ أَجْرَاسٍ فِي أَبْرَاجِ  الْكَنَائِسْ ،

اِقرأ المزيد...

أبي في المعتقل ـ شعر : عبد الكريم ساورة

رمضان هذه السنة 
بطعم الحنظل....
أبي  في المعتقل
التهمة كبيرة  يقولون لا تغتفر
وأنا لازلت صغيرة يا أبي
من يحمل لي المحفظة في المستقبل
أخي الصغير لم يعلم بالخبر
إنه ينتظرك بأحر من الجمر
لا أستطيع الخروج يا أبي من المنزل
صف طويل يحاصرنا من العسكر
هل فعلا أصبحنا مصدر الخطر ؟

اِقرأ المزيد...

أعرف أن أمرك عجيب ـ شعر : حسن حجازي

1
أي حدث جلل
باعد بين عينيك
وبين كل الشوق إليك،
هل ترى الأرض مادت
من تحت قدميك
أم هو اليم أزبد وأرغى
فحاق بي غضبه
إلى أن صار هذا الجسد
قاعا صفصفا
وأضحت الروح

اِقرأ المزيد...

جثوت إليها ـ شعر : أبو يوسف المنشد

أجيء كطيرٍ من المنتهى
وأنشد فيك فلم تسمعي
وأجثو لوجهك مسترحماً
ووجهك هذا غريبٌ معي
وكم أدّعي أنّني والهٌ
وتنكر عيناك ما أدّعي
فماذا أسمّي اللهيب الذي
يؤجّجه الحبّ في أضلعي
وماذا أسمّي هواك الذي
يطوف هلالاً على مضجعي
وكيف أغالب فيك الهوى

اِقرأ المزيد...

التراب الفلسطيني ـ شعر : محمد خييلي

حفنة من تٌراب
ضمختها دموع الوداع
أحملها في جراب القلب
هي دليلي وهويتي
إذا القى الجمركي الشقي السؤال
او قطب العسكري الجبين.
                            
حفنة من تراب
اقرأ فيها وداع الأحبة ذات مرارة
ارسم فيها  داري التي كانت هناك
اتلو عليها صلاتي.....

اِقرأ المزيد...

خيبة ـ شعر : محمد خييلي

انتظرت طويلا عاى قارعة الأمل…المستميتِ 
انتظرت مرور قطارك ...
لكنهٌ يا  وطني لكنهٌ ظل هناك ..
ضَلّ هناك ..او حولته اللصوص اللعينةٌ
صوب المسار المعاكس...
اتظرت مرور القطار السعيد..
على متنه  ملايين الشباب
حاملة شارات نصر جماعية 
وسرب من الفتيات عرائسْ
وكل سواسية نغرف من مطعم واحد
اصطبرت كثيرا وانا ارتدي كسوتي

اِقرأ المزيد...

خميسات.. ـ شعر : محمد لغريسي

خميسات
أختي
التي تلهو على خرائط وجهي
تغزل من شفتي
حكايتين
كما لو كانت كلمة مني
وتبذر في باطن
باطني..
زنبقة
مقدسة..
.....

اِقرأ المزيد...

وِشَاحُ الحُرُوفِ ـ شعر: عائشة عمور

وقالَ لي: " إذَا رأيْتَ النّارَ فَقَعْ فيها ولا تَهْرُبْ، فإنَّكَ إنْ وَقَعْتَ فيهَا انْطَفَتْ، وإنْ هَرَبْتَ منْها طَلَبَتْكَ وَأَحْرَقَتْكَ"
 النفري                                                                                

وَأَحْرقتْني نارُ الشّوْقِ إليْكَ،
 وَلَمْ أنْطَفِئْ.
وقَعْتُ واْنتَهَيْت،
ولم أنكفئْ.
ظَلَلْتُ أهْفُو إلى الأُفْقِ الّذي ألْهَبَكْ.
هربْتُ منْكَ إليْكَ،

اِقرأ المزيد...

هذه كأسي ـ شعر : ادريس أوبلا

هذه كأسي..
وكأسكَ، ماذا يقرأ العرّافُ فيها
أيها المُثخنُ بالقصائدِ والآياتْ؟
أرى في شحوبكَ مدَّ البحورِ تراجعَ
وأرى: هذه الغاباتْ
تغرقُ في كأسي
هذه كأسي
وكأسكَ، ماذا يسكبُ العشّاقُ فيها؟
أجبني أيها المنفيّ..لا تصمتْ
وأخبرني عن صباحك كيف يصحو
أيَلبسُ جلباب جدي المُمَزَّقَ؟

اِقرأ المزيد...

طيورٌ في التيه ـ شعر : أبو يوسف المنشد

الذي دخل الاستفهام الدائريّ
سينضج !!
والذي مضى وراءه
مضى ، ليركل شيئاً !!
وأنتم  يابقاياي ، موتي الأقوى !
فهشّوا بالدمع
على الفراش البارد !!
وابحثوا ... عن المزمار المعشب
عن عباءة العري الأخيرة  ..
عن الغيمة التي علقت
بصليبٍ منكوس !!

اِقرأ المزيد...

هواجس المنفرد بذاته ـ شعر : شادي الحيوك

إلى المدينة التي شيَّدت دمي حجرا" حجرا": (لا أريد من الحب إلا البداية).
غدا" سأعلنها على الملأ
سأخرج من خوفي كما تخرج فراشة من شرنقتها
سأقول: (أحبك) يا (نرجس الكلام).
سأكتبها على دفاتر الغيم بحبر الدهشة
سأقولها: (أحبك) يا (بوح الضوء)
قبل أن تأخذني وعول الندم
مقيدا" ببهاء أنوثتك إلى مذابح الذاكرة
عندها سأجلس كطفل مطيع على أريكة المعنى
يتهجى في عينيك بدايات الليلك

اِقرأ المزيد...

سخرية قدر ـ شعر : ثورية بدوي

اللهفة منازل
ولهفتي إليك بحجم السماء
كنتَ دهشتي الأولى
وكنتَ طاغيا في النساء
رحلة العشق إليك
كانت طويلة وموجعة
بخيبات كبيرة
تسربت إلى قلبي مذ التقينا
كم أشفق عليك مسترخية أنظر إلى حماقاتك
أنا سيئة الحظ
أعشق خرابا عاطفيا

اِقرأ المزيد...

سيّدة الخلاص ـ شعر : أبو يوسف المنشد

تجيء حبيبتي أسراب طفلٍ
فينبضُ ميّتٌ ويهبّ سحرُ
وتنفجر الرؤى شهوات نبعٍ
يرنّح ما يرنّح فهو خمرُ
وينفتح السماء لها كتابٌ
فيتلو العبد ما يتلوه حرُّ
تجيء حبيبتي شدواً فشدواً
فترتقص الحياة وتستمرُّ
ويُسكب من جرار الغيب ضوءٌ
ففجرٌ ثمّ فجرٌ ثمّ فجرُ
تجيء حبيبتي حبّاً فحبّاً

اِقرأ المزيد...

على جبل الجلجله ـ شعر : أبو يوسف المنشد

وجدتني الحياة
أنا لم أجدها ، فغنّيتها
ضمّةً ، مذبحة !!
**
وجدتني الحياة ، فعاشرتها
شارعاً ، شارعاً
غابة ً ، غابةً
واحترفت صليب المطر !!
**
وجدتني الحياة ، لأنّي
نبّيُ العراء المغنّي ، لأنّي

اِقرأ المزيد...

ما من أثر قد أهتدي به إليك ـ شعر : حسن حجازي

ما من أثر قد
أهتدي به إليك،
ولا حتى شعاع ضوء قد
أنفذ منه إليك،
ولو كان بحجم
حبة من خردل،
ما من نقطة ماء
أروي منها عطشي إليك
فأدرك ببصيرة العاشق أنك
من هنا مررت
فأعدو لاهثا خلف طيفك،

اِقرأ المزيد...

علَى العَهْدِ تكُونُ الشَّهَادَة.... ـ شعر : عبد اللطيف رعري

 أنا الهاربُ
من يقْظتي الى جَحيم ِالحُلمِ
أشيّدُ أبرَاجِي من ورَقٍ
 أشيّدُ القُصُورَ بينَ المنْتزَهات التّي تُحادِي الشّمسَ
مِنْ مُفتَرَقٍ لِمُفتَرَقٍ...
منْها سَحابٌ عاقرٌ....
ومنها سَحابٌ قاطرٌ...
ومنها متّسعٌ في السّماءِ يسكُنه جائرٌ
تخَلَّيتُ عنِ   الأسْماءِ كُلها واحتَفظتُ بإسْمِي حالمًا
 تَخلَّيتُ عَنْ أسْمالِي إلِّا نظْرَتِي
واسْتهدَيتُ رَبِّي يُعْمِي الأبصَارَ
 

اِقرأ المزيد...

أنا عندما أحببتك ـ شعر : محمد لغريسي

شربت من باب الهوى نخبي
انا عندما أحببتك..
مزقت دفاتر اللاهوت كلها
 بيدي
وأعلنت بسبب الخلجان المنبثقة
من تفاصيلك
باكورة إلحادي
 وكفري..
وأحرقت بكل طواعية وقاري
 بنار لا شكل لها
وتيقنت أن رجولتي الأولى

اِقرأ المزيد...

مراكش ـ شعر : ماجدة الظاهري

أكان لا بد أن تتلوني بدماء العاشقين حتى نمنحك دمنا؟
مذ وطأنا أول عتباتك كسرنا قلق الأسئلة في مخاض الضوء المنفلت من قوس الشهقات
كل أسباب الصعود قادتها قوافل الضوء والماء إلى صومعة حمراء
فكيف نكبح جماح دمنا ألا يسيح ويمضي إلى أصل اللهيب
 في أعلى الصومعة علقنا أسماءنا
نقرت النوارس كل حروفنا
صرنا بحر مراكش الذي يلزمها وما فاض على أرصفتها من ماء
حتى لا تحترق أقدام المشاة والوشاة في فور القصيد
عم صباحا أيها الظل المعجون بمزاج الأرصفة

اِقرأ المزيد...

البيدر المسروق ـ شعر : ادريس اوبلا

لتكونَ أجدرَ بالكلام المرّ
حيّ الشعرَ في وجه الحطام
ولتلتمس
من قبضةِ الفلّاح فجراً
يسكب الماء الزُّلالَ على الظّلام.
أو ثورةً
ينأى بها الفِكرُ الرصينُ
عن العدمْ.
أيّوب هاجر قريتنا الموبوءةَ
ليصيبه تعبُ العياء،
و الوباء

اِقرأ المزيد...

رحيق وجع ـ شعر : المصطفى العمري

روحاني هذا الفرح
سيظل هكذا فريسة للألم
تتقاسمه الخيبة والأسى
 طوال العمر.
ينام فضاء مجيئي إليك
بين كلاب ونباحهم
متراميا بين الليل
 وفجر الضياع
هي الكلاب هناك
 لا شيء تتقنه
 سوى النباح.

اِقرأ المزيد...

الجرس البوهيمي ـ شعر : أبو يوسف المنشد

طريدك أيّها الإنسان ... أنت
وفراغ الكون
هو من أجلك
خطوتان ، وتسقط في فردوسك البارد
أنت قبل الضوء
فكرة العتمة
أنت قبل العالم
فكرة التلاشي
أنت المقصود من هذا الألم
عبثاً ... تهادن الحياة
يكفيك هذا الجرس البوهيمي

اِقرأ المزيد...

لاشيء يغري... يا أبي ـ شعر : نجاة الزباير

لم تعد تلك الفراشات تطير من عيني الزرقاوين
لم أعد سمكة بزعانف قوس قزح
أسبح في بحر الحلم
لم أعد أغوي الحسون
كي يصدح بألحان تخيط تعاسة الكون
تحولت لقطرة ماء في عيون الحزانى.
* * *
رائحة الصمت تطبق على رئتي
أشهق همسا
صراخا
لاشيء غير غربة

اِقرأ المزيد...

لا أرجــو سوى ذكراك !! ـ شعر : محمد المهدي

كلما رَنَتْ عيناي صوب عينيك ..
طلبتُ النّجدة من رواد البحر ،
و خبأت قواربي بعيدا عن التّيار .
فلا حاجة لي بصيدٍ يَتلوه الخراب .
أنا لا أُريدُ من البحر غير مَحارةٍ
وحيدةٍ فريدة ..
على جدارِها يُتلى تاريخ التراب ،
و بعضُ أحرف من قاموس السّراب.
قلبي .. أنت يا أيها الشقي..
أيّها النقي التقي،
هل تُسْلِـمُ كل قلاعَك طوعا،

اِقرأ المزيد...

وجهات ـ شعر : رحال لحسيني

وجهات متعددة
انتِ

غرائب الأفئدة
وقتي

يشتكي منك الورد
البسمة
الشهد
الحسام
النهد

اِقرأ المزيد...

ضَحِكٌ بِطَعْمِ الْبُكَاءْ ـ شعر : احماد بوتالوحت

سَاخِراً مِنْ آيَاتِ الْأُفُولْ ،
أَضْحَكُ مِنْ عِظَامِ الْأَرْضِ ،
وَمِنْ سَرَاوِيلِهَا الْمُهَلْهَلَةْ ،
ضَحِكاً بِطَعْمِ الْبُكَاءْ ،
غَيْرَ عَابِئٍ بِنُشَارَةِ أَيَّامِي ،
وَلَا بِاغْتِيَابِ الْأَمْكِنَةْ ،
وَلَا بِثَوْبِ الْغِيَابْ .
وَهَا أَنَا أُكَلِّمُ الشَّمْسَ مِنْ خِلَالِ حِجَابْ ،
سَاحِباً أَقْمَاراً يَابِسَةً مِنْ أَرْدَانِ أَحْلَامِي .
وَهَا أَنَا أَكْنِسُ جَرَابِيعَ النُّجُومْ ،
عَنْ إِسْفَلْتِ السَّمَاءْ .

اِقرأ المزيد...

نِهَايَةُ احْتِمَالِ المُمْكِنِ ـ شعر : عبد اللطيف رعري

ابْتِلاءٌ
مِنْ نُفُوسِنَا...
 وَلاَ شَيءَ مِنَ السَّماءِ ....
تعَبٌ يلِيهِ تعبٌ...
حَرِيقٌ أنْجَبَ الحرِيقَ...
حَريقٌ يَأكُلُ الطَّريقَ ...
وغَرِيقٌ يُعانِقُ غَرِيقْ...
وَلاَ شَيءَ مِنَ السَّماءِ
هَاتُونِي ذِرَاعَ اللهِ الخَلِيقِ ...
هاتُونِي مَفاتيِحَ الكَونِ العَرِيقِ...
هَاتُونِي حِصَّتِي مِن نُورِ الأنبْياءِ السَّمِيقِ ...

اِقرأ المزيد...

خطابُ العرش ـ شعر : ادريس اوبلا

يعتلي ذَكرُ الحمام المنبرَ الخشبيّ
مَزهُوّاً
بعد أن نَبَعَتْ خُطوتاهُ من الحضيض.
و يصرخُ في ذكرى
خيانةِ أجدادهِ القدامى
متذكراُ..
دَفن الكفاحِ الحُرِّ في
عبَثِ الجليدْ
بصوته المبحوحِ
يصرخُ ذكر الحمام في هذا الفضاء الطلق:
مَـــــــلِكٌ أنـــا..

اِقرأ المزيد...