الأربعاء 28 حزيران

أنت هنا: الصفحة الرئيسية عالم التقنية

وسائل التواصل الاجتماعي "تعزز الإقبال على عمليات التجميل"

chirurgie-esthetiqueيتجه الشباب إلى إجراء عمليات التجميل، مثل إزالة تجاعيد الوجه "بوتوكس" والحشو الجلدي، كنتيجة لضغوط وسائل التواصل الاجتماعي، وذلك حسبما أفادت دراسة علمية حديثة.
وتقول الدراسة، التي أجراها مجلس نوفيلد لأخلاقيات علم الأحياء في بريطانيا، إنه يجب على الحكومة حماية الأشخاص من أي صناعة غير منظمة، وذلك في إشارة إلى مواقع التواصل الاجتماعي.
وتنتقد الدراسة أيضا تطبيقات التلاعب في مظهر الوجه، وألعاب الجراحات التجميلية على الإنترنت الموجهة إلى أطفال دون سن التاسعة.

اِقرأ المزيد...

الولايات المتحدة تتخوف من استثمارات الصين في مشروعات الذكاء الاصطناعي

artificial-intelligenceأعربت وزارة الدفاع الأمريكية عن مخاوفها بشأن وصول الصين إلى التكنولوجيا القائمة على الذكاء الاصطناعي التي يجرى تطويرها في الولايات المتحدة.
وذكرت وكالة رويترز للأنباء أن تقريرا مسربا يقترح تغيير الضوابط المفروضة على التصدير بغية وقف الهيئات الصينية من الاستثمار فى بعض الشركات المبتدئة.
وقال التقرير إن هناك حاجة لهذه الخطوة لمنع إعادة تشكيل حلول حسابية متقدمة (خوارزميات) واستخدامها من قبل بكين لأغراض عسكرية.
وقال تريفور تايلور، خبير بالمعهد الملكي للخدمات المتحدة لدراسات الأمن والدفاع بالمملكة المتحدة، إن التقرير يبدو ذا مصداقية.
وأضاف "يرى عدد قليل من الأشخاص في المؤسسة الأمنية الأمريكية أن الصين عدو محتمل."

اِقرأ المزيد...

الصين تلجأ إلى التكنولوجيا لمحاربة الغش في امتحانات الثانوية

Chine-gaokao-examenلجأت وزارة التعليم الصينية إلى التقنية المتقدمة للقبض على الغشاشين بينما يتجه الملايين من طلاب المدارس الثانوية لتقديم “غاوكاو”، وهو امتحان القبول الجامعي السنوي الذي يُنظر إليه على أنه مفتاح للحصول على وظيفة مرموقة.
ولأن الدخول إلى الجامعة يعد أمرًا مهمًا بالنسبة للطلاب في دولة مثل الصين، حيث يبلغ عدد السكان نحو 1.4 مليار نسمة، للحصول على وظيفة مربحة، ومع صعوبة الامتحان والتنافسية الكبيرة، يلجأ الطلاب إلى الغش.
ويستخدم طلاب المدارس الثانوية منذ سنوات أجهزة الغش اللاسلكية التي تتنكر بشكل محايات، أو أحزمة، أو ساعات. كما يستخدم البعض سماعات الأذن الصغيرة للتواصل مع الشركاء الذين يساعدونهم خارج غرفة الامتحان. وقد أجبرت هذه الابتكارات السلطات على تكثيف لعبتها لمواجهة هذه الأساليب.

اِقرأ المزيد...

سناب تشتري شركة ناشئة في مجال الطائرات المسيرة

Snapchat-logoأفاد موقع “بزفيد نيوز” BuzzFeed News اليوم السبت بأن شركة سناب، المالكة لخدمة التراسل المصورسناب شات، استحوذت على “كونترول مي روبوتيكس” Ctrl Me Robotics وهي شركة أمريكية ناشئة في مجال الطائرات المسيرة، مما يؤكد تقارير سابقة تحدثت عن أن الشركة تعمل على تطوير طائرات مسيرة.
وكانت صحيفة نيويورك تايمز قد نقلت نهاية شهر شباط/فبراير الماضي أن سناب تعمل على تطوير طائرات مُسيّرة، فيما بدا أنها محاولة جديدة منها لتمييز نفسها في ظل المنافسة الشديدة التي صارت تواجهها بعدما استنسخت فيس بوك أهم مزاياها في خدماتها المختلفة.
ولطالما اُشتهرت سناب بتطبيقها سناب شات، الذي يتيح للمستخدمين تبادل رسائل مؤقتة، إضافة إلى الصور والفيديو، ولكن خلال السنوات الماضي، عملت الشركة الأمريكية على إعادة التموضع والتحول إلى شركة متنوعة المنتجات، حتى أنها غيرت اسمها من سناب شات إلى سناب لتؤكد على أنها ليست شركة للتراسل فقط.

اِقرأ المزيد...

السيادة السيبرانية والعالم الافتراضي ـ د. سالم الكتبي

anfasse22058ارتبط المفهوم التقليدي للأمن والسيادة الوطنية لقرون وعقود مضت بعوامل تقليدية لها صلة وثيقة بالجغرافيا، ومع تطور الاتصالات في الربع الأخير من القرن العشرين حتى الآن، حدثت تغيرات هائلة في مفهوم السيادة، ولاسيما ما يتعلق بعولمة الاتصالات وتبادل المعلومات وسهولة انتقالها بشكل عابر للجغرافيا، وبات من الصعب القطع بفكرة السيطرة المطلقة على المعلومات في ظل الارتباط والاندماج بالشبكة الدولية للمعلومات (الانترنت).
وهكذا شهد مفهوم الأمن الوطني تطوراً ذا صلة وثيقة بعصر المعلومات، وبرز مفهوم "السيادة السيبرانية"، التي تؤطر معايير السيادة في عصر المعلومات، ولاسيما بعد تفاقم خطر التهديد السيبراني والحروب السيبرانية، وتشكيل الدول المتقدمة قيادات عسكرية متخصصة في التخطيط لصد وشن حروب الكترونية ضد منافسيها وخصومها الاستراتيجيين.
مفهوم "الأمن السيبراني"ليس جديداً في النقاشات البحثية، ولكنه يبرز في بعض الأحيان ارتباطاً بأحداث ووقائع ذات صلة بهذا المجال، ومن ثم فقد عاد إلى الواجهة الإعلامية مجدداً في الآونة الأخيرة على خلفية انتشار فيروس "الفدية"الذي انتشر عالمياً بسرعة قياسية وتسبب في خسائر مادية تقدير بمليارات الدولارات.وبحسب تقديرات شركة "ميكروسوفت"فإن الهجوم الالكتروني لفيروس "الفدية"قد ضرب نحو 150 دولة حول العالم، حيث يسيطر هذا الفيروس الخبيث على ملفات المستخدمين ويحجبها ويطالبهم بدفع فدية لاستعادة المقدرة للدخول إليها مجدداً.

اِقرأ المزيد...

الوحدة 180: سلاح كوريا الشمالية الإلكتروني

north-korean-hackerتدير جهاز المخابرات الرئيسي في كوريا الشمالية، خلية خاصة يطلق عليها اسم الوحدة 180، من المرجح أنها مسؤولة عن شن بعض من أجرأ وأنجح الهجمات الإلكترونية، حسب مايقوله منشقون ومسؤولون وخبراء في أمن الإنترنت.
وفي السنوات الأخيرة اتجهت أصابع الاتهام إلى كوريا الشمالية في سلسلة من الهجمات الإلكترونية، أغلبها على شبكات مالية في الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية ونحو عشر دول أخرى.
كما قال باحثون في الأمن الإلكتروني إنهم عثروا على أدلة تقنية، يمكن أن تربط كوريا الشمالية بالهجوم العالمي بفيروس الفدية المعروف باسم (وانا كراي)، الذي أصاب أكثر من 300 ألف جهاز كمبيوتر في 150 دولة هذا الشهر.
ووصفت بيونغيانغ هذا الاتهام بأنه "سخيف".

اِقرأ المزيد...

بعد هجمات الجمعة .. العالم يستعد لنسخة جديدة من فيروس الفدية

WannaCryبينما يبدأ العالم أسبوعا جديدا ، تُعد الشركات والحكومات حول العالم العدة لجولة ثانية من الهجمات الإلكترونية، وذلك في أعقاب هجمات “وانا كراي” WannaCry  يوم الجمعة الماضي.
وبالفعل يحذر خبراء الأمن من أن نسخة جديدة من “وانا كراي”، قد ظهرت خلال عطلة نهاية الأسبوع، تمتاز بأنها لا تحتوي على بروتوكول “التبديل القاتل” الذي أوقف النسخة الأولية من الهجمات الإلكترونية في وقت متأخر من يوم الجمعة.
وأصدر مركز الأمن السيبراني الوطني في المملكة المتحدة يوم أمس الأحد تحذيرًا جديدًا بشأن احتمال وقوع هجوم آخر. وهذا يعني أنه مع بدء أسبوع عمل جديد فمن المرجح، في المملكة المتحدة وأماكن أخرى، أن حالات أخرى من هجمات الفدية الخبيثة قد تظهر مجددًا، وربما على نطاق واسع.

اِقرأ المزيد...

جامعة نيوكاسل تطور يدا صناعية تستطيع الرؤية

5909f951f23aeطور فريق من المهندسين الطبيين من جامعة نيوكاسل في المملكة المتحدة يدا صناعية بمهارة جديدة لا تصدق وهي القدرة على الرؤية، حيث تم تجهيز اليد الالكترونية بكاميرا يمكنها التقاط صور فورية للكائنات التي أمامها وتقييم شكلها وحجمها، كما يمكنها تأدية مجموعة من الحركات في اليد، وذلك وفقاً للبيان الذي أصدره الفريق.
ويأمل الفريق بان تفتح هذه اليد الصناعية عهدا جديدا فيما يخص الأيدي والأطراف الصناعية ، مما قد يسمح حينها بإمكانية الوصول إلى الأشياء بشكل تلقائي دون تفكير.
وتتطلب الأيدي الصناعية في الوقت الحالي من الشخص الذي يرتديها تحفيزاً جسدياً لعضلات الذارع للقيام بالحركات المباشرة، وتحتاج هذه العملية إلى الكثير من التركيز والممارسة المستمرة، في حين تتجاوز اليد الإلكترونية الجديدة هذه العملية.

اِقرأ المزيد...

المؤلف الإلكتروني و مسعى دمقرطة القراءة ـ الصادق بنعلال

anfasse01055 يشهد العالم راهنا تقدما مدهشا في الميدان التكنولوجي ، إلى حد يعجز فيه المرء عن ملاحقة ما يصدر و بشكل سريع  ، من ابتكارات جديدة و متطورة . و يعرف مجال النشر الثقافي انعطافة مفصلية لم يشهد الإنسان لها مثيلا من قبل ، فأصبحنا أمام منافسة شديدة بين كل من الكتاب الورقي التقليدي و الكتاب الإلكتروني الجديد . فما هي الاستراتيجية المثلى و الكفيلة بجعلهما أداة كفيلة بإنجاز مهمة التوعية الراقية لدى القارئ الشغوف بعالم الثقافة ؟
فعلى صعيد المضمون يمكن القول بأن كلا منهما يهدف إلى تحقيق وظائف نبيلة ، تتمثل تحديدا في نشر الوعي و المعرفة ، و الرفع من مستوى الذوق الفني و الثقافي لدى القارئ ، كما أنهما يتطلبان قدرا كبيرا من الاهتمام و العناية و التركيز ، من أجل إدراك أبعادهما و محتوياتهما الدلالية و القيمية ، و كل منهما يصاغ نسبيا بأدوات لغوية محكمة البناء و نسق منهجي مخصوص ، لإيصال رسالته الإنسانية إلى المتلقي المتعطش إلى المزيد من التبصر بقضايا الإنسان و العالم و الكون ، مهما اختلف الكتابان ورقيا  و إلكترونيا ، من حيث الأشكال التعبيرية  من أدب و فكر و علوم و دين و سياسة ..
بيد أنهما يختلفان كثيرا على مستوى الصوغ الشكلي ، فلئن كان البحث عن المعلومة في المؤلف الورقي يستدعي بعض الوقت و التنقيب في رفوف المكتبات و فهارسها ، فإن الولوج إلى عالم الفكر و المعرفة في عصر الكتاب الإلكتروني أضحى غاية في البساطة ، و في متناول كل من يصبو إلى جني ثمار الإبداع البشري الرفيع ، كما أن الإبحار في محيط المؤلف الإلكتروني ، يمنح المرء كما هائلا من المعارف القديمة  و الحديثة و بالصوت و الصورة عالية الجودة ، شريطة أن نحسن استعمال الأدوات التكنولوجية الحاملة للكتب و المؤلفات العديدة ، مثل الكومبيوتر و الهواتف المحمولة  و الألواح الإلكترونية المختلفة الأشكال و الأحجام ، حتى نتجنب كل الآثار السلبية التي قد تعود بالشر على الصحة الجسدية و النفسية للقارئ .

اِقرأ المزيد...

سامسونج تطلق تطبيقا جديدا على أندرويد للرد الآلي أثناء القيادة

In-Trafficأعلنت شركة سامسونج  عن إطلاق تطبيق جديد للهواتف الذكية العاملة بنظام التشغيل أندرويد يهدف إلى مساعدة المستخدمين على الرد على المكالمات والرسائل الواردة أثناء القيادة تلقائيًا.
وقالت عملاقة الإلكترونيات الكورية الجنوبية في بيان: “في السنوات الأخيرة، أضحى سائقو السيارات والدراجات النارية، الذين لا يركزون على الطريق، غالبًا بسبب الحديث أو التراسل من خلال الهاتف، واحدًا من الأسباب الرئيسية لحوادث الطريق”.
ولحل هذه المشكلة، أطلقت سامسونج تطبيقها الجديد “الرد في الزحام” In-Traffic Reply، الذي يهدف إلى مساعدة السائقين على الرد على الرسائل دون الحاجة إلى تحويل انتباههم عن الطريق.

اِقرأ المزيد...

جوجل تنشر تقريرها للشفافية للنصف الثاني من عام 2016

google companyنشرت شركة جوجل اليوم أحدث تقاريرها للشفافية المتعلق بالطلبات الحكومية لبيانات المستخدمين، حيث تلقت الشركة في النصف الثاني من عام 2016 أكثر من 45 ألف طلب حكومي لبيانات المستخدمين حول العالم، وتعد هذه الأرقام الأعلى التي تتلقاها الشركة فيما يخص بيانات المستخدمين خلال فترة ستة أشهر منذ إصدارها لأول تقرير شفافية في عام 2010.
وبحسب الشركة فإن هذه الزيادة في عدد الطلبات غير مستغربة ضمن العديد من النواحي وذلك مع ازدياد عدد المستخدمين الذين يستعملون خدماتها ومع ازدياد عدد المستخدمين وزيادة الخدمات الجديدة المقدمة فمن الطبيعي أن تشهد الطلبات الحكومية لبيانات المستخدمين زيادة مضطردة أيضاً.
وأوضحت جوجل أن خدمة البريد خاصتها جيميل Gmail امتلكت 425 مليون مستخدم نشط في عام 2012 بينما امتلكت في عام 2016 أكثر من مليار مستخدم نشط، وأن شركات أخرى تشهد اتجاهات مماثلة مع تزايد الأدلة الرقمية وكونها جزء من التحقيقات الجنائية.

اِقرأ المزيد...

آبل تحصل على إذن لاختبار السيارات ذاتية القيادة في كاليفورنيا

liste-vehicules-autonomesحصلت شركة آبل على موافقة إدارة المركبات في ولاية كاليفورنيا الأمريكية لاختبار تكنولوجيا القيادة الذاتية على الطرق العامة، وأصبح بإمكان الشركة حالياً اختبار السيارات ذاتية القيادة في الولاية، وذلك بحسب ما كشف عنه موقع إدارة المركبات في كاليفورنيا، والتي وضعت عملية الموافقة على اختبار مثل هذه التكنولوجيا على الطرق العامة في عام 2014.
ويشمل برنامج اختبار المركبات التابع لإدارة المركبات DMV ما مجموعه 30 شركة، من بينها تيسلا وجوجل وأوبر وفورد وفولكس واجن ومرسيدس وهوندا ونيسان والآن آبل، ورغم أن الشركة المصنعة لهواتف آيفون لم تعلن رسمياً عن خطط لإطلاق سيارة ذاتية القيادة إلا ان جهود الشركة تصب في هذا الاتجاه الذي يحظى باهتمام كبير.

اِقرأ المزيد...

تسريب صور لنسخة معادة التصنيع من جالاكسي نوت7

galaxy-note-7-1200x801سرب موقع فيتنامي صورًا حيةً لما قال إنها النسخة معادة التصنيع من هاتف سامسونج “سيء الحظ”، جالاكسي نوت7، والتي تعتزم طرحها في أسواق مختلفة حول العالم.
وكانت عملاقة الإلكترونيات الكورية الجنوبية قد أكدت في شهر آذار/مارس الماضي عزمها إعادة طرح هاتفها اللوحي جالاكسي نوت7 في الأسواق (ما عدا الولايات المتحدة والهند) مع بطارية بسعة أقل.
ونشر موقع Samsungvn.com الفيتنامي والمعني بأخبار شركة سامسونج صورًا قال إنها للنسخة معادة التصنيع من الهاتف، والتي تُظهر بعض الفروقات عن النسخة الأصلية.

اِقرأ المزيد...

فيس بوك تعلن عن خدمة جديدة لجمع التبرعات للأغراض الشخصية

facebookأعلنت شركة فيس بوك  عن إطلاق خدمة جديدة على شبكتها الاجتماعية تتيح لمستخدميها جمع التبرعات من أجل بعض القضايا الشخصية، وذلك في محاولة منها لمساعدة من يرغب في مد يد العون لمن يعتقد أنه يستحق.
وكانت عملاقة التقنية الأميركية قد أطلقت خدمة جمع التبرعات أول مرة في عام 2016، ولكنها كانت متاحة فقط للمنظمات غير الربحية، واليوم أصبحت هذه الخدمة متاحة مبدئيًا لمستخدميها في الولايات المتحدة.
وقالت فيس بوك، التي يبدو أنها تسعى إلى منافسة مواقع شهيرة تقدم خدمة جمع التبرعات للأغراض الشخصية، مثل GoFundMe.com، في منشور على مدونتها إن “جمع التبرعات الشخصية تسمح للناس بجمع المال لأنفسهم، أو لصديق، أو لشيء أو شخص لا يستخدم فيس بوك، على سبيل المثال، حيوان أليف”.

اِقرأ المزيد...

قراءة في "أيديولوجيا شبكات التواصل الاجتماعي وتشكيل الرأي العام" ـ د.محمد الراجي

anfasse26036يعالج كتاب “أيديولوجيا شبكات التواصل الاجتماعي وتشكيل الرأي العام”، كما يبدو من خلال المصطلحات المفتاحية الأربعة المسطورة في العنوان؛ باعتبارها دالَّة على محتواه، تأثيرات المنصات الاجتماعية في صناعة الرأي العام الإلكتروني، والآليات والأساليب التي تُستخدم في تكوينه. ولئن كان هذا الموضوع شكَّل مجالًا لأبحاث جامعية ودراسات إعلامية كثيرة منذ نهاية تسعينات القرن الماضي، ثم تناسلت هذه الأبحاث في سياق التحوُّلات التي عرفها المجال العربي منذ العام 2011، فإن المقاربة التي يعتمدها الكتاب تستند لرؤية توليفية؛ تكمن في دراسة الأطر المرجعية التي تُحدِّد دينامية هذه الشبكات بوصفها وسيطًا أيديولوجيًّا؛ يُنْشِئُ السياقات (العوالم الافتراضية) التي تجعل المستخدمين يحتكمون إلى الاهتمامات السائدة فيها، فتصبح هنا الوسيلة أو المنصَّة في ذاتها مُؤَدْلَجَةً، وليس المحتوى وحده، خلافًا لما دَرَجَتْ عليه الدراسات والنظريات الإعلامية التقليدية التي تربط جوهر أو طبيعة الوسيلة بمضمون الرسالة الإعلامية. ويُثير هذا الطابع؛ أي: أيديولوجية الوسيلة، إشكالًا فلسفيًّا بشأن “جوهرانية”* شبكات التواصل الاجتماعي وتطبيقاتها؛ التي تُجسِّد رؤية معينة وتصوُّرًا مخصوصًا للعلاقات الاجتماعية والسياسية والاقتصادية، وتُكَوِّنُ المظاهر العامة أو نمط الحياة؛ حيث لا يمكن الفصل بين الوسيلة والغاية.

اِقرأ المزيد...

كاسبرسكي: واحدة من بين كل أربع نقاط اتصال بالإنترنت معرضة للاختراق

kaspserskyبعد تحليل معلومات أكثر من 31 مليون نقطة اتصال بالإنترنت “واي فاي” في العالم، توصلت كاسبرسكي لاب إلى أن كل واحدة من أربع نقاط اتصال (28%) غير مضمونة وتشكل خطرًا على بيانات المستخدمين الشخصية.
وقالت الشركة الروسية الرائدة مجال الحلول الأمنية في بيان: “وهذا يعني أن جميع البيانات المتدفقة عبر تلك الشبكات، بما في ذلك الرسائل الشخصية وكلمات المرور والمستندات وغيرها، من الممكن اختراقها واستغلالها من قبل المهاجمين بكل سهولة".
وبحسب شبكة الأمن من كاسبرسكي Kaspersky Security Network، وهي بنية تحتية سحابية مُركبة تعالج تلقائيًا كميات هائلة من البيانات المتعلقة بالأمن السيبراني من أجل ضمان أسرع ردة فعل على التهديدات الجديدة والمتقدمة، هناك 25% من شبكات الاتصال بالإنترنت “واي فاي” غير محمية بالتشفير أو كلمات المرور أو بأي نوع حماية آخر.

اِقرأ المزيد...

عندما تتحول برامج التقنية إلى " عرافة إلكترونية " : الاختبارات الفايسبوكية (أنموذجا) ـ خالد العمراني

anfasse17033يبدو أن عنوان المقال يثير الفضول من الوهلة الأولى حول “برامج التقنية” و كيفية تحولها إلى “عرافة إلكترونية”علما أننا اليوم في عصر التقنية التي طغت على مناحي الحياة اليومية للإنسان و الطبيعية حيث أصبحت العقل الجديد للكائن البشري الذي يفكر به، يتأمل به، يحس به، يأكل به، ينام به ... بل حتى الذي يموت به أحيانا ! إنها كل شيء راهنا .
وعلى ضوء هذا الهامش التقني- الأداتي الذي سوف نتفلسف حوله و الذي نجده قد حل محل كل شيء سواء الديني، السياسي، الاقتصادي، الاجتماعي، والفني  ... حيث لم تستبدل التقنية محل الدين وفقط  كما يرى الفيلسوف الألماني هيدجر، بل أصبح “عالم الثقافة”  كما أطلق عليها هيدجر اليوم تتواجد و تتداخل في كل شيء .
إن التقنية اليوم تعتبر سلطة من نوع جديد، أداة للسيطرة و التحكم كما يسميها  فلاسفة      و مفكرو مدرسة فرانكفورت الألمانية النقدية التي أصبحت "ذاتها سيطرة على الطبيعة    و على الإنسان سيطرة منهجية، علمية، محسوبة ... "(هابرماس العلم والتقنية كايديولوجيا، ترجمة حسن صقر، منشورات الجمل، كولونيا ألمانيا 2003، ص45) .
وبالإضافة كذلك فالتقنية في معناها العام عقل تقني جديد للسيطرة و الاستلاب المادي       و الروحي الذي يفقد الإنسان معناه و الطبيعة معناها، بالرغم مما تقدمه للإنسان بشكل ايجابي في مناحي الحياة اليومية إلا أنها تظل تسلب الإنسان صفته الإنسانية كما تحاول طمس فكرة تقدمه و فكره وتشوه كذلك العقل من خلال عقلها التقني- الأداتي الايديولوجي بلغة هابرماس .

اِقرأ المزيد...