السبت 21 تشرين1

أنت هنا: الصفحة الرئيسية ترجمة وسياسة فضاء الترجمة

مستقبل وسائل الإعلام ـ بقلم ماتياس ميشائيل* ـ ترجمة محمّد المهذبي

Presse-Webلم يكن إفلاس صحيفتي "فرانكفورتر روندشاو" و"فاينانشل تايمز دويتشلاند" ووكالة الأنباء الألمانيّة (dapd ) سوى ضربة البداية. إنّ وسائل الإعلام تشهد اليوم تغييرات جوهريّة، بانتقالها من الصحيفة إلى الشبكة العنكبوتيّة، ومن الاستقصاء إلى العلاقات العامّة. لن تكون الديموقراطيّة هي المستفيدة من ذلك، بل أولئك الذي يصنعون القرار في مجالي السياسة والاقتصاد.

أخضعت الثورة الرقمية وسائل الإعلام إلى تغيير صاعق. فالانترنت ليست فقط وسيلة الإعلام الجماهيرية الرابعة بل هي، في ذات الوقت، "ميتا-وسيلة" يتمّ من خلالها، بشكل متصاعد، تلقّي وسائل الإعلام الثلاث القديمة أي الصحيفة والإذاعة والتلفزيون. أي إنّ ما يتعيّن على وسائل الإعلام فعله يتمثّل في بناء ما يشبه العلامة التجارية القويّة على الانترنت، وتحقيق القيمة المضافة مع التمكّن، باستمرار، من صنع المفاجأة للزوار المتخمين بالمعلومات. من يستطع فعل ذلك بإمكانه البقاء، أما ما عداه فلن يكون سوى جزء من ماضي وسائل الإعلام. كيف سيكون الأمر على وجه التدقيق ؟ كيف ستتغيّر وسائل الإعلام مستقبلا ؟ إجابة على ذلك نقدّم هذه الفرضيات العشر :   

اِقرأ المزيد...

البعد المشهدي في الخطاب السياسي ـ ترجمة : عبد القادر ملوك

ABSTRAZIباستطاعة الحس المشترك أن يلاحظ بسهولة أن الخطابات السياسية الراهنة، و التي من جملتها تلك السجالات السياسية التي تطل علينا موسميا في فترة الانتخابات، يطغى عليها الطابع المشهدي/الفرجوي. فقد استبدلت إجراءات و تقنيات كلاسيكية كثيرة، اليوم، بعناصر أخرى تمت إعارتها من فن المشهد/الفرجة art du spectacle، و من تقنية التلفزيون الذي يمتلك تأثيرا كبيرا على المشاهد العالمي.
هكذا فعلى السؤال البلاغي: "لكن أين هو ثلج الامس؟" سوف نجيب بأن ثلج الامس قد تعرض للانهيار لأن الظروف المناخية تغيرت ! العالم بأسره تغير، إمكانات الحديث مع الاخرين أضحت متعددة، إشكال المسافة لم يعد قائما بفعل إمكانية  الاتصال المباشر التي ساهمت فيها التقنية المابعد حداثية، الاذواق بدورها اختلفت. لهذه الاسباب، كان من اللازم أن تتغير شروط فن القول كذلك.

اِقرأ المزيد...

"ما بعد الديموقراطيّة" وتفاقم الاستلاب السياسي ـ شانتال موف* ـ ترجمة محمّد المهذبي

Fenetre-pluieتذهب إحدى الأطروحات المركزية في النقاش الرّاهن حول "ما بعد الديموقراطيّة" إلى التأكيد على أنّ الديموقراطيّات الحديثة تخضع، بشكل متصاعد، لسيطرة نخب تتمتّع بالامتيازات، خلف واجهة من المبادئ الديموقراطيّة الشكليّة. كما يؤدّي اعتماد سياسة نيوليبرالية إلى "استعمار" الدولة من قبل مصالح كتل اجتماعية ومؤسّسات اقتصادية، ممّا يجعل القرارات السياسية الهامّة تتّخذ اليوم خارج القنوات الديموقراطيّة التقليدية. وينعكس فقدان المؤسّسات الديموقراطيّة للمشروعيّة في تفاقم الاستلاب السياسي.
لا أرفض هذه النظريّة ولكنّي أعتقد مع ذلك أنّنا عندما نبحث في أسباب تلك الظاهرة، بالنظر إلى إمكانية قلب ذلك الاتجاه من جديد، فلا بدّ لنا أيضا من إبراز الدور الذي لعبته أحزاب الطيف اليساري في سيرورة استلاب السياسة الديموقراطية.

اِقرأ المزيد...

عنف العولمة ـ جون بودريار ـ ترجمة : سمير بوسلهام

jeanbaudrillard1هل العولمة قدر مشؤوم؟ إن كل الثقافات الأخرى غير ثقافتنا فرت – بشكل أو بآخر- من قدر التبادل المتهور indifférent . فأين هي العتبة النقدية للمرور إلى الكوني، ثم إلى العالمي؟ ما هذا الدوار الذي يدفع الناس إلى تجريد الفكرة [الكونية]، و هذا الدوار الآخر الذي يدفع إلى التحقق اللامشروط للفكرة؟

لأن الكوني كان فكرة، لكن ما إن تتحقق هذه الفكرة في العالمي حتى تنتحر كنهاية مثالية. لقد أصبح الإنساني هو اللحظة المرجعية الوحيدة، و أخذت الإنسانية المحايثة لذاتها، المكان الفارغ لله الميت، سيسود الإنساني إذن وحده من الآن فصاعدا، لكنه لازال يفتقر لغاية نهائية. ليس له عدو، لكنه ينتجه داخله، و يفرز كل أنواع التحولات المرضية Métastases اللاإنسانية.

اِقرأ المزيد...

سبينوزا و مذهب القبالة ـ ترجمة: عبد القادر ملوك

spinozaتوطئة:
قبل أن نستعرض الترجمة التي قمنا بها للنص الموسوم " Spinoza et la Qabalah"، ينبغي أولا أن نبدأ من البداية حتى يتسنى لقارئ هذا المقال الاقتراب من فحواه، فتحصل لديه الاستفادة التي هي مطلبنا من هذا العمل. و البداية تقتضي أن نقف، و لو في عجالة عند شقي العنوان؛ اسبينوزا و مذهب القبالة:
أما سبينوزا فهو باروخ (المبارك) أو بندكت سبينوزا (كما هو مثبت في الوثائق الرسمية اللاتينية)  (1632-1677) المولود بامستردام، التي كانت ملاذ من لا ملاذ له، من أبوين يهوديين فرا إليها لاجئين بعدما اضطهدا الى جانب غيرهما من اليهود في البرتغال. التحق بندكت بمدرسة يهودية عالية في امستردام و تابع فيها دروسا في التلموذ و كتب موسى الخمسة، و حينما وصل سن الثامنة عشرة توجه نحو دراسة اللاتينية لتعلم العلم الجديد.

اِقرأ المزيد...

الحكايات السحرية في ألف ليلة وليلة ـ ترجمة : عمار كاظم محمد

art-cultureلا يمكن أن يكون هناك قارئ جديد وبالتالي لا توجد قراءة جديدة كليا لمجموعة القصص المعروفة باسم ألف ليلة وليلة ليس لأنها استهلكت بإعادة الرواية والتفسير ولكن يبدو دائما أننا نقابلها كلها أو البعض منها في مكان آخر وفي وقت آخر من حياتنا حينما لا نكون قادرين على الإمساك بها تماما فهي على حد قول الناقد جورج غروت مثل الأساطير اليونانية تمثل الماضي الذي لن يكون حاضرا أبدا ومع ذلك لا توجد هناك قراءة أولى أصلية تماما لها مثلما لن يكون لها شكل وتفسير نهائي. وكما تلاحظ الناقدة مارينا وارنر في دراستها المعنونة " قصص الحياة وما بعد الحياة" : إن شكل القصص المجموعة لا يستنفذ وعلى الرغم من الحساب الدقيق في عدها كما يؤكد عنوانها فانه لا يمكن التأكد أن هناك ما مجموعه ألف قصة وواحدة.

اِقرأ المزيد...

إدوارد سابير:اللغة، العرق و الاخلاق ـ ترجمة: عبد القادر ملوك

Abstract -8الإشكالات التي ستعالجها هذه الورقة:
يهدف هذا الموضوع، الذي هو عبارة عن ترجمة للفصل العاشر (اللغة، العرق و الأخلاق) من كتاب إدوارد سابير: "اللغة، مدخل لدراسة الكلام"، إلى مقاربة الإشكالات التالية:

كيف يتعامل سابير مع اللغة، هل باعتبارها نسقا مستقلا بذاته، نتعامل معه دون الالتفات إلى فضائه الاجتماعي، كما هو الحال مع مقاربات كل من تشومسكي و ديسوسير، أم من خلال النظر إلى جانبها الوظيفي، في إطار ما يسمى بالمقاربة الانتروبولوجية للغة؟

هل هناك ترابط بين اللغة و العرق و الأخلاق؟ بمعنى آخر هل لكل عرق أخلاقه الخاصة و لغته التي تميزه عن غيره، أم أن بإمكان اللغة، كما هو الحال بالنسبة للأخلاق، أن تتمدد بعيدا عن مهد ولادتها، مكتسحة مجال أعراق جديدة و مجالات تحضر جديدة؟

اِقرأ المزيد...

إعادة اكتشاف فرانز فانون : فيليب ليماري ـ ترجمة (بتصرف): ناصر السوسي

47-000296-01إن تحرر الشعوب المضطهدة، كما كتب "فرانز فانون"، لا يمكن أن يكون "محصلة عملية سحرية أو نتيجة لرجة طبيعية؛ أو لوفاق ودي".
فخلال حياته ظل فانون مغمورا بشكل كبير؛ بيد أن هذا المفكر الراديكالي عرف شبابا متجددا في مطلع ثمانينات القرن الماضي من ثمة هلت ساعة الاحتفاءات به في كل من فرنسا، وجزر الأنتيل، والجزائر.
فبعد غيبة، هي إلى حد ما طويلة نسبيا، كتب لفكر فانون أن يعبد طريقا جديدا بدء من الثمانينات. وهكذا وبمناسبة ذكرى وفاة هذا الطبيب النفساني المارتنيكي؛ انعقدت في مستهل أبريل 1982 ب "فور-دو-فرانس"، مسقط رأسه،  ندوة دولية توخت تخليد ذكراه،وسرعان ماتلتها تظاهرات أخرى مماثلة في مقاطعة "كواديلوب"ثم باريس؛ وسيأتي دور الجزائريين فيما بعد بحيث سيحتفون بذكرى هذا الزنجي الأنتيلي الذي نذر جسمه وروحه معا لكفاحهم من أجل التحرر الوطني دون أن يمهله الموت الذي عاجله شهورا قبل أن يتذوق الثمار الأولى للاستقلال.

اِقرأ المزيد...

الترجمة من الإيطالية إلى العربية في الراهن الحالي ـ عزالدين عناية

3inayaبلغت أعداد الأعمال المترجمة بين العربية والإيطالية 600 عمل، نُقل منها إلى العربية 313 عملا، 233 عملا كانت أعمالا أدبية. صحيح أن آباء الترجمة من الإيطالية ثلاثة:
شيخ المترجمين العرب الأردني عيسى الناعوري (1918-1985م)، وحسن عثمان مترجم الكوميديا الإلهية لدانتي، والراحل خليفة التليسي (1930-2010) صاحب القاموس الشهير الإيطالي العربي.
ولكن موجة الترجمة الأولى الخفية من الإيطالية انطلقت مع مدرسة باردو الحربية، التي تأسست سنة 1840م، والمدرسة الصادقية 1875م، غير أن أعمال المدرستين (40 عملا) بقيت مخطوطة في دار الكتب الوطنية. ومن طريف التجربة التونسية (مدرسة باردو الحربية) أنها كانت ثلاثية، تجري بإشراف المدرس الإيطالي حينها رفقة الضباط والطلاب التونسيين، ليختتمها شيخ زيتوني ينزع عنها عجمة اللسان وركاكة العبارة.

اِقرأ المزيد...

مجتمع الاحتقار : نحو نظرية نقدية جديدة ـ ترجمة نورالدين علوش

digniteيعتبر الفيلسوف الألماني اكسيل هونيث , من  ابرز ممثلي الجيل الثالث لمدرسة فرانكفورت التي يديرها الآن بعد أستاذه هابرماس.
اصدر أخيرا  كتابا جديرا بالقراءة عنونه "مجتمع الاحتقار: نحو نظرية نقدية جديدة "عن منشورات الاكتشاف  سنة 2006.
فانطلاقا من مفهوم الاعتراف ( الصراع من اجل الاعتراف 2000 ) فتح أفاقا جديدة في النظرية النقدية عامة وفي براديغم التواصل الذي طوره هابرماس خاصة. للأسف هذا الأخير لم يبرز بما فيه الكفاية الطابع الصراعي لما هو اجتماعي, في حين أن الفيلسوف اكسيل هونيث أكد ا ن الصراع من اجل الاعتراف" يعني بالدرجة الأولى إرادة الوجود التي تكشف وتشجب الأمراض الاجتماعية والمفارقات الناشئة للمجتمع الرأسمالي.
في رأي اكسيل هونيث ,فادورنو بعمله على اخذ  مسافة على ما هو اجتماعي وبالتالي حقل أفعال قابلة بان يكون سلطة مضادة لمبدأ الهيمنة الذي عمل على وقف أية إمكانية للنظرية النقدية للحفاظ على رابط الممارسة المؤسسة على مشروع التحرر.

اِقرأ المزيد...

العالم والسياسي ـ ترجمة نورالدين علوش

abstr111تقتضي مهمة السوسيولوجيا السير في طريق التنوير, لكن  بوسائل أخرى؛ فإذا تمكنت من تحقيق  هذه  المهمة  في السنوات الأخيرة, فبفضل أعمال السوسيولوجي الفرنسي بيير بورديو. حيث استطاعت أعماله التي تجمع بين الطموح والتواضع :أن تزيل غشاوة الوهم التي  تتمثل في حفاظ  المجتمع الحديث على على الطابع الموضوعي للثقافة البرجوازية.
لتحقيق هذه الغاية ,طور بورديو عدة مفاهيمية تمتح من ماركس وفيبر ,كما دوركايم وزيمل.لكن بدون أن يكون  نسخة باهتة لهم؛ بل استطاع أن يطورنظرية جديدة.
فنظريته الجديدة ترى بان أشكال التعبير الرمزية للمجتمع, تنشا  عن طريق صراع لمجموعات بسبب مورادها المختلفة ومحاولة التموقع في التراتبية الاجتماعية.
من خلال كتاباته المزيلة للوهم ,يتبين أن العالم المعيش تتقاطع فيه الكثير من حركة نضالات مستمرة ؛التي تنعكس عل بنيات دقيقة للكتابات الفلسفية والفنية. ولكن كيف يمكن لهذه النظرية  بدون أعمال ميدانية التي من شانها أن توضح لنا في حياتنا الاجتماعية انعكاسات هذا الصراع؟ هنا يدخلنا إلى تمرين سوسيولوجي للنظر.

اِقرأ المزيد...

أوهام وأساطير "الاستغراب"• العربي ـ محمد كنبيب ـ ترجمة : ثورية السعودي

ANFااحتضنت مدينة بلوا (Blois) خلال شهر أكتوبر المنصرم الدورة الرابعة عشر لمواعيد التاريخ. وقد اختير "الربيع العربي" موضوعا لهذه التظاهرة الهامة على الساحة الثقافية الفرنسية، ذلك أنها تشكل حدثا بارزا يثير انتباه كل المهتمين "بالدخول الثقافي"، ويشارك في فعالياتها آلاف الأساتذة (بمختلف أصنافهم) والطلبة والباحثين ومحبي التاريخ، يجتمعون كلهم ببلوا ويشكلون طوابير لمتابعة  برامج مشوقة حافلة بالمحاضرات والموائد المستديرة وعروض سينمائية، ومعرض ضخم للكتب والمجلات يستقطب معظم دور النشر الفرنسية، الباريزية منها والجهوية.
وتمتاز هذه التظاهرة بتغطية إعلامية واسعة تتصدرها إذاعة فرنس كولتور « France Culture »، وجريدة لوموند (Le Monde). وبالفعل نشرت هذه الأخيرة في عددها ليوم 14 أكتوبر 2011 ملفا خاصا تمحور حول إشكالية "الشرق والغرب".

اِقرأ المزيد...